ما هو الطائر الذي يحرم قتله في الحل والحرم لا شك أن مثل هذه الأسئلة التي ترد في المنهاج السعودي في المملكة العربية السعودية في الفصل الدراسي الأول أو في الفصل الدراسي الثامي ضمن هذا المساق التعليمي الشرعي الذي تضعه وزارة التعليم في البلاد والذي يساهم في رفع درجات الطلاب عند الجواب الصحيح عنه أيضاً، مما يمكن أن يرد في المسابقات بشكل عام كما أنه لا يمكن أن يصدر هذا الحكم عن اجتهاد بشري محض بل هذا يحرم بنص الكتاب أو السنة أي من دلائل الشريعة الإسلامية وكما أن هذا يحرم قتله في حل أو حرم، فإن هناك ما يجوز أو يباح قتله في الحل والحرم، وهناك من يجوز قتله في الحل لا في الحرم ونريد التفصيل عن الجانبين الأولين في هذه المقالة الهامة.

ما هو الطائر الذي يحرم قتله في الحل والحرم

لقد جاءت الشريعة الإسلامية بمنهاج رائع دلت على ذلك نصوصها من الكتاب والسنة وهي تحقق المقاصد العامة أو الكليات والضروريات الخمسة أو مقاصد الشريعة وهي حفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال و ومن الأدلة البينة أنها في الحل والحرم أنها حمت ما لا يحقق الضرر لكنها أباحت قتل ما يأتي بالضرر، ولأن هذا الطائر مما لا يحقق الضرر في حل أو حرم فإن الشريعة الإسلامية نهت عن قتله فما هو:

  • الجواب الصحيح: الهدهد

ثبت بإسناد صحيح في مسند أحمد وسنن أبي داود عن ابن عباس رضي الله عنهما بلفظ: “إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل أربع من الدواب: النملة والنحلة والهدهد والصرد” ، وقد ورد في كتاب  عون المعبود:  “وأما الهدهد والصرد فلتحريم لحمها، لأن الحيوان إذا نهي عن قتله ولم يكن ذلك لاحترامه، أو لضرر فيه كان لتحريم لحمه.”.

ما هي الحيوانات والطيور التي تقتل في الحل والحرم

هذا السؤال يأخذنا للبحث عن النقيض وهو الحيوانات والطيور التي يجوز أن تقتل في الحل والحرم وذلك لأسباب ومن أشهرها الضرر الذي يمكن أن توقعه، فقد ورد عن سعيد بن المسيب عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب العقور والحدأة” وهذه هي الكائنات التي فصل فيها الفقهاء وتحدثوا عنها وشرحوا الحديث الذي ردت فيه وهذه من التفصيلات الفقهية المبثوثة في كتب العلماء أو الفقهاء والمتعلقة بالشريعة الإسلامية المطهرة التي جاءت رحمة للعالمين وتبياناً لما فيه الخير لهم.

 

كان هذا توضيحاً حول سؤال ما هو الطائر الذي يحرم قتله في الحل والحرم  والذي يعد من أسئلة المباحث الشرعية ولكن يجب أن يتم العلم بأن هناك خلافاً بين العلماء في أكل لحم الهدهد في الحل كما يرى المالكية وهناك من العلماء من التزم التحريم وذلك يعود للجمع بين الأدلة ومنها تحليل ما ليس له ناب وكذلك ثبوت الدليل حيث التضعيف لهذا الحديث من البعض من رجال الحديث ولكن يبقى الأصل وهو أن الهدهد محرم في الحل والحرم قتله، نسأل الله تعالى أن يفقهنا في ديننا وأن وفقنا لما يحبه ويرضاه في الحياة.