من هي مياء الزهراني ويكيبيديا، التي أصبحت حديث الشارع السعودي بعد أن قامت السلطات الحكومية في المملكة العربية السعودية، باعتقالها على خلفية سياسية مع مجموعة كبيرة من الناشطات السياسيات، مثل لجين الهذلول، وإسراء الغمغام، وعزيزة اليوسف، وإيمان النفجان، ونوف عبد العزيز، وغيرهن ممن يطالبن بإسقاط الولاية في المملكة العربية السعودية، وقد تواجه مياء الزهراني ورفيقاتها عقوبة الإعدام، بسبب معارضة النظام وإثارة البلبلة في الشارع السعودي، ارتبط اسم الناشطة “مياء الزهراني”، بإسم الناشطة الحقوقية “نوف عبد العزيز”، حيث تم إعتقال مياء الزهراني، بعد تغريدة لها على حسابها الرسمي على تويتر، عقبت فيها على خبر  إعتقال الكاتبة الحقوقية#نوف_عبدالعزيز، مما دفع الكثيرين للبحث لمعرفة، من هي مياء الزهراني ويكيبيديا.

من هي مياء الزهراني ويكبيديا

مياء الزهراني ناشطة حقوقية سعودية، وناشطة حقوق المرأة، غير معروفة لوسائل الإعلام، تمتلك حساب على تويتر هـــــــــــنا ، اسمها على تويتر هو [email protected]، حيث تنشر على حسابها تغريدات مناهضة للنظام في السعودية، وتم اعتقالها بتهمة العمالة والتخابر مع أجندة خارجية، من أجل الإنقلاب على نظام الحكم في السعودية، وقد تسلطت عليها الأضواء بعد مطالبتها بالإفراج عن نوف عبد العزيز، حيث تم اعتقالها في تاريخ 9 يونيو 2018، وصدر الحكم النهائي في حقها يوم الإثنين، بتاريخ 28 ديسمبر 2020، وتم الحكم عليها خمس سنوات وثمانية أشهر، منذ تاريخ اعتقالها، وبذلك تكون قضت نصف المدة، عامين ونصف.

اعتقال الناشطة الحقوقية مياء الزهراني

تم اعتقالها يوم السبت بتاريخ 9 يونيو 2018، في سجن الحائر بمدينة الرياض، من تغريدة لها عن إعتقال الكاتبة الحقوقية نوف عبد العزيز، التي تم اعتقالها يوم الأربعاء بتاريخ 6 يونيو 2018، وجاء أمر اعتقال  الناشطة مياء الزهراني بعد عدة ساعات قليلة من نشر تغريدتها على حسابها في تويتر، حيث قامت قوات الأمن بمداهمة منزلها واعتقالها، وبحسب تحليلات نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، والنشطاء السياسيين والحقوقيين، أن أمر إعتقال “مياء الزهراني” جاء في إطار سياسة القمع لجميع الناشطين، وردع لكل من يتعاطف مع أي منهم، وكانت هذه التحليلات بناء على اعتقال مياء مباشرةً، بعد مطالبتها بالإفراج عن نوف عبد العزيز.

وفقاً لتقرير المدعي العام في المحكمة فقد وجهت لمياء الزهراني تهمة خدمة أجندة خارجية في المملكة العربية السعودية، حيث تم اتهامها باستخدام شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي، للتواصل مع أجندة خارجية مسئولة عن بعض الأعمال الإرهابية، التي تهدف إلى زعزعة النظام وإثارة الفوضى، بالتعاون مع بعض المؤسسات والشخصيات، مثل لجين الهذلول، ونوف عبد العزيز، التي ارتبطت أسماءهن بإسم مياء الزهراني.

تقرير محاكمة مياء الزهراني

منذ تاريخ اعتقال مياء الزهراني بتاريخ 9 يونيو 2018، تم عرضها على هيئة المحكمة العامة بتاريخ 13 مارس 2019، وتمت محاكمتها في سلسلة من الجلسات، التي انتهت يوم امس الإثنين، بنطق الحكم النهائي عليها، وكانت الناشطة مياء الزهراني قد تعرضت للكثير من الإنتهاكات الحقوقية خلال فترة اعتقالها، حيث تعرضت التعذيب بشتى الطرق، والإخفاء القسري، والمنع من حق الزيارة، والمنع من توكيل محامي، وفيما يلي الجلسات التي عقدت لمحاكمة مياء الزهراني:

  • الجلسة الأولى بتاريخ 13 مارس 2019، حيث تم عرضها على المحكمة للمرة الأولى، بعد اعتقالها في يونيو 2018.
  • الجلسة الثانية في 27 مارس 2019.
  • الجلسة الثالثة 3 ابريل 2019.
  • الجلسة الرابعة بتاريخ 17 أبريل 2019.
  • الجلسة الخامسة عقدت في 30 يناير 2020، وفي هذه الجلسة قامت هيئة المحكمة، بعرض لائحة التهم بحق مياء الزهراني، وقامت مياء بدورها بالرد على التهم الموجهة إليها.
  • الجلسة السادسة عقدت بتاريخ 20 فبراير 2020، وفي الجلسة السادسة قام المدعي العام بالرد على دفاع مياء، وقرر المدعي العام سماع إفادتها في الجلسة القادمة، التي تم تحديد موعد عقدها بتاريخ 11 مارس 2020.
  • الجلسة السابعة كان من المقرر عقدها بتاريخ 11 مارس 2020، لكن تم تأجيلها للجلسة القادمة بتاريخ 18 مارس 2020، والتي تم تاجيلها أيضاً لموعد لاحق.
  • الجلسة الأخيرة وهي جلسة النطق بالحكم النهائي، حيث تمت إدانتها بتهمة التحريض والتخابر.

من هي مياء الزهراني ويكيبيديا

النطق بالحكم النهائي على مياء الزهراني

بعد سلسلة طويلة من المحاكمات، التي استمرت لمدة عامين، حكمت المحكمة الجزائرية السعودية في الرياض، يوم أمس الاثنين الموافق 28 ديسمبر 2020، على الناشطة الحقوقية مياء الزهراني، بالسجن لمدة خمس سنوات وثمانية أشهر، من تاريخ اعتقالها في 6 يونيو 2018، أي صدر الحكم مع وقف التنفيذ لعامين وعشرة أشهر، التي قضتها منذ اعتقالها وحتى تاريخ صدور الحكم النهائي، كما وضح المدعي العام أنه بإمكان مياء الزهراني تقديم نقض للحكم، حتى يتم استئناف القضية من جديد أو مراجعتها والتدقيق فيها، على أن يتم ذلك بعد مرور ثلاثون يوماً من تاريخ صدور الحكم.

من هي مياء الزهراني ويكبيديا، التي ضجت بها وسائل الإعلام أمس الإثنين 28 ديسمبر 2020، إثر نطق الحكم النهائي عليها من المحكمة الجزائرية السعودية بمدينة الرياض، وقد كان حكمها نفس الحكم الذي صدر بحق الناشطة لجين الهذلول.