جاء الإسلام آمراً بالخير ناهياً عن الشر، ومن ذلك المن ، ولهذا كان من الأسئلة الدالة على ذلك اذكر شيئا نهى الله تعالى عن المن فيه غير المن بالاسلام، وهذا السؤال يحتاج إلى رجوع إلى المادة التي يدرسها الطلاب عن بعد في المنهاج السعودي والتي تتعلق بالشريعة الإسلامية، ولكن نريد في النهاية أن نبين إجابة هذا السؤال لأن فيه النفع للطلاب والطالبات.

اذكر شيئا نهى الله تعالى عن المن فيه غير المن بالاسلام

إن الشريعة الإسلامية كانت تأمر بمحاسن الأخلاق منذ بداية الإشهار بها من أنبياء الله تعالى، وقد كان مما ينهى عنه المن:

  • الجواب: المن في الصدقة، قال الله تعالى (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ثُمَّ لاَ يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُواُ مَنًّا وَلاَ أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ* قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذًى وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ* يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ).
  • وفي الحديث ” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة، ولا ينظر إليهم، ولا يزكيهم، ولهم عذاب أليم: المنان بما أعطى، والمسبل إزاره، والمنفق سلعته بالحلف الكاذب”.