الاعتماد على مصدر وحيد في الدخل يعد من الأمور التي لها ما لهاوعليها ما عليها، ومنذ أن بدأت المملكة العربية السعودية تدرس الطلاب من خلال اشراف وزارة التعليم في الفصل الدراسي الأول من عام 1442، حيث تشهد الدراسة عن بعد من خلال منصة مدرستي التعليمية التي أقرتها وزارة التعليم في المملكة، والتي توفر الفصول الافتراضية للطلاب والمعلمين في البلاد، وترغب من وراء ذلك التغلب على جائحة كورونا وعدم الاستسلام لها بإيقاف العملية التعليمية.

الاعتماد على مصدر وحيد في الدخل يعد

لا شك أن الاعتماد على مصدر وحيد في الدخل يعد من الأمور التي لها تصنيفاً معيناً ونتائج معينة أيضاً وهي:

  • يضع الاقتصاد في المملكة السعودية أمام مخاطر مستقبلية .