عبارات عن التنمر الالكتروني، تعاني معظم المجتمعات من ظاهر سلبية للغاية وهي ظاهرة التنمر والتي تتعدد في أنواعها ما بين تنمر لفظي والذي يعد من أصعب أنواع التنمر وأكثرها انتشارًا والتنمر الجسدي والذي يتمثل في الضرب والتنمر الاجتماعي مثل التعرض للإهانة أمام الأسرة والتنمر الجنسي حيث يتعرض الشخص للإيذاء الجنسي، وقد ظهر مؤخرًا التنمر الإلكتروني.

عبارات عن التنمر الالكتروني

ما هو التنمر الإلكتروني؟ التنمر الإلكتروني هو أحد أشكال التنمر الأكثر شهرة في هذه الآونة بسبب انتشار الأجهزة الإلكترونية في كل مكان تقريبًا ومع جميع الأعمار حيث يستغل الفاعل أحد الوسائل الإلكترونية للبدء في السخرية والتنمر من أحد الأشخاص وخاصة الأطفال والمراهقين في ظل غياب المؤسسات الرقابية مثل الأسرة والمدرسة والمجتمع. لذا يمكن تعريفه بأنه استخدام الإنترنت أو التقنيات الإلكترونية بهدف إلحاق الضرر بآخرين بطرق متعددة وعدائية في نفس الوقت.

عبارات عن التنمر الإلكتروني

  • إن التحدي الأصعب هو أن تكون نفسك في عالم يحاول فيه كل شخص أن يصبح شخصا آخر
  • حقا لا يوجد فرق بين الفتوة والضحية الأثنين خائفين
  • لن تصل أبدا إلى مستوى أعلى إذا كنت تدفع الآخرين إلى اسفل باستمرار
  • تذكر دائما أنه ليس لديك الحق في أن تكون نصفا تابع لأحد فحسب بل عليك أن تكون واحدا
  • لا أحد يستطيع أن يجعلك تشعر بالنقص والخوف دون موافقتك
  • الناس الذين يحبون أنفسهم لا تؤذي الآخرين، وكلما كرهنا أنفسنا كلما أردنا أن يعاني الآخرون مثلنا
  • التنمر هو للأشخاص الذين ليس لديهم ثقة على الإطلاق، لذلك عليك تذكر أن الذين يتنمرون عليك هم خائفون منك، ولديك شيء مميز لا يمتلكونه وهذا ما يجعلهم يضايقونك، لا تدع كلماتهم تؤثر عليك لأنهم هم الذين يحتاجون إلى الثقة بالنفس وليس أنت
  • قال مايكل فوكس (قد يتم الاعتداء على كرامة المرء، وتخريبه وضربه بقسوة، ولكن لا يمكن أخذه أبداً إلا إذا استسلم)

طرق التنمر الإلكتروني

يمكن أن يحدث التنمر الإلكتروني من خلال العديد من الوسائل، ومن بينها:

  • البريد الإلكتروني
  • التراسل النصي
  • التراسل الفوري باستخدام التطبيقات الإلكترونية
  • المدونات
  • غرف الدردشة
  • ألعاب الإنترنت
  • مواقع التواصل الاجتماعي

أشكال التنمر الإلكتروني

  • التعليقات أو الفيديوهات غير اللائقة اجتماعيًا أو دينيًا
  • رسائل التهديد من مجهول عبر البريد الإلكتروني أو غرف الدردشة
  • نشر صور أحد الأشخاص دون علمه على وسائل التواصل الاجتماعي
  • نشر الشائعات واختراق الخصوصية بهدف إلحاق الضرر
  • انتهاك حقوق الملكية الفكرية وانتحال الشخصية وتسريب المعلومات
  • الابتزاز أو النبذ والاستبعاد الإلكتروني بعد الاستجابة لرسائل أحد الأفراد