دعاء بداية العام الدراسي الجديد للمعلمين 1442 مظهر من المظاهر الرائعة التي يلمسها الطلاب والطالبات في كل عام، حيث تنطلق الألسنة بالدعاء للمعلمين، كما أن المعلمين يطلقون ألسنتهم بالدعاء للطلاب بالتوفيق، وفي هذه المظاهر توطيد العلاقة بينهما وتشجيع عناصر العملية التعليمة للعطاء المستمر، ولهذا كان انتقاء الأدعية واللجوء إلى الله بالألفاظ الجميلة مع كثرة الإلحاح من أفضل ما يمكن للعبد أن يتقدم إليه إلى ربه طالباً منه العون والسداد في هذا العام الجديد.

اجمل دعاء بداية العام الدراسي الجديد للمعلمين 1442

زمرة من الأدعية الرائعة التي يلجأ المعلم إلى الله بطلبها آملاً من الله التوفيق السداد والرحمة والمغفرة:

  • اللهم انا وقفنا أمام هذا العام الجديد نرجو منك توفيقاً وسداداً ورشاداً ورحمة، اللهم افتح لنا من فضلك العظيم فإنه لا يتعاظمك شيء أعطيته إلى أحد، ونحن المعلمون أقبلنا عليك لترحمنا وتسددنا.
  • اللهم أنت أعلم بحالنا وترى مكاننا اكتب لنا توفيقاً في تعليمنا وتدريسنا، سدد خطانا وقوي علاقتنا مع زملائنا، كما قوي علاقتنا مع طلابنا ووفقنا لما فيه الخير.
  • رباه إنا فقراء إلى رحمتك وإلى رزقك وإلى عفوك وإلى مغفرتك فاكتب لنا الخير في هذا العام الجديد يا أرحم الراحمين.

اروع دعاء بداية العام الدراسي الجديد للمعلمين 1442

من أروع الأدعية عن بداية العام الدراسي الجديد للمعلمين 1442 هو دعاء الطلاب إلى المعلمين وفي هذا تراحم بينهما وسداد وطلب توفيق ورحمة، ولهذا كانت الكلمات منتقاه:

  • إلهي إن معلمي قد بذل وسعه لتعليمي وإفهامي لكي أحصل الدرجات العالية فارفع درجته في الدنيا والآخرة.
  • اللهم اغفر لمشايخنا ومعلمينا ولوالدينا ولمن له حق علينا، واكتب لهم المثوبة والرحمة والغفران والسداد.
  • يا رب مع بداية هذا العام انثر السعادة في أرجاء مدرستنا ومكان تعليمنا وسهل فهمنا، ويسر على المدرسين والمعلمين إيصال المعلومة لنا فأنت يا رب على كل شيء قدير.
  • يا الله نسألك باسم الأعظم الذي اذا سُئلت به أجبت، أن ترحم المعلمين الذين علمونا ومضوا من هذه الحياة، وأن ترحم المعلمين الذين يزاولون أعمالهم قاصدين النفع والخير للتلاميذ والطلاب، واكتب لهم الرشاد والهداية في حياتهم.

 

وقد كان دعاء بداية العام الدراسي الجديد للمعلمين 1442 من الأدعية التي يتلفظ بها المعلم قاصداً أن يطلب العون من الله تعالى لأنه من يعين ويوفق، كذلك فإن الطلاب يقبلون على الله تبارك وتعالى راجين منه أن يرحم المعلمين ويسعدهم لأنهم يتعبون لأجل إفهامهم.