إن تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020 من التواريخ الهامة المعلومة عند المسلمين، كما أن هناك من الطوائف التي ابتدعت في دين الله تعالى وجعلت لها طقوساً في هذا اليوم وهي الشيعة قيمة كبيرة في هذا اليوم، ولهذا كانت الكتابة عن هذا اليوم تهم الكثير من الناس، وقبل ذلك يجب أن نوضح لكم لماذا الاهتمام بهذا اليوم من سائر أيام هذا الشهر الهجري المحرم، إن ذلك يخضع إلى التفصيل في قصة يوم عاشوراء الذي يتقرب المسلمون إلى الله تعالى بصيامه وبذل الطاعات والخيرات فيه، وله عندهم مستند من الشريعة الإسلامية وأدلتها، ولهذا كان الجواب عن متى يوم عاشوراء 1442 – 2020 أو متى يوم عاشوراء 2020 أو موعد يوم عاشوراء 2020 وكلها تدخل في الحديث عن تفصيل هذا اليوم المبارك.

قصة يوم عاشوراء من الرسول صلى الله عيله وسلم

إن تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020 أو موعد يوم عاشوراء 2020 يأخذنا إلى قصة يوم عاشوراء من الرسول صلى الله عيله وسلم والتي رويت في البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (قدم النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجّى الله بني إسرائيل من عدوّهم، فصامه موسى – عند مسلم شكراً – فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: فأنا أحقّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه)، ولما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم مخالفة اليهود والنصارى في يوم صيامهم قال (لئن بقيت إلى قابل، لأصومن التاسع) أي إلى جانب العاشر.

حكم صيام يوم عاشوراء 1442

أجمع علماء أهل السنة والجماعة قاطبة على استحباب صيام هذا اليوم وأنه من السنن، وأن الله تعالى رتب على صيامه الأجر والثواب ولهذا كان المسلمون حريصون على صيام هذا اليوم، كما أنهم يعملون بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في مخالفة غيرهم من الطوائف فيصومون هذا اليوم ويصومون يوماً قبله متقيدين بموعد تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020 أو موعد يوم عاشوراء 2020 ثم اليوم الذي يسبقه.

تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020

إن تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020  أو موعد يوم عاشوراء  أو متى يوم عاشوراء 1442 – 2020 من الأسئلة التي يسردها النشطاء ويركزون عليها باستمرار ولهذا كانت الكتابة عن هذا اليوم من الكتابات الهامة:

  • يوم عاشوراء بالهجري: العاشر من شهر محرم 1442هجريه.
  • يوم عاشوراء بالميلادية: الثلاثين من شهر أغسطس 2020ميلادية.

عاشوراء عند  السنة والشيعة 2020

ومع أن أهل السنة والجماعة متقيدون بهدي الرسول صلى الله عليه سلم ويوم عاشوراء يوم صيام وتعبد لديهم ومن المستحب والسنة متابعة النبي صلى الله عليه سلم في سنته وهو العاشر من محرم الذي يوافق تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020  أي هذا العام 30/ 8/2020م إلا أنه ذات اليوم الذي قُتل فيه الحسين بن علي رضي الله عنه وقد خذله الشيعة، ولذلك فهم يتعبدون لله بالبدعة وما لم يشرعه الله من البكاء واللطم وإسالة الدماء وجلد النفس، وهذا مما لا يرتضيه دين الله ولا رسوله، بل الوارد عن رسول الله صيام هذا اليوم، ومع ذلك فهذا لا يعني أن أهل السنة والجماعة لا يحبون الحسن والحسين بل يجلونهم ويحاربون من يتنقص منهم، لكنهم لا يرفعونهم فوق منزلتهم البشرية ولا يتعبدونهم من دون الله.

 

إن الأعمال لا تقبل عند الله تعالى إلا بشرطين هامين وهما الإخلاص لله والمتابعة للرسول الله صلى الله عليه وسلم أو ما يعرف بالصواب، ولهذا كان الشرع أن هذا اليوم عاشوراء التقرب فيه بالصيام وذلك يوم الأحد القادم 30 أغسطس تاريخ يوم عاشوراء بالهجري 2020 .