تعد الهند من أكبر دول العالم من حيث السكان، وبالطبع يوجد فيها العديد من الاجناس والأصناف البشرية، وهذا إن دلَّ على شيء إنما يدل على تعدد الديانات والطوائف في داخل الحدود الهندية، ومن المثير للدهشة أن عدد المسلمين في الهند كبير جداً، حيث صنفت الديانة الإسلامية ثاني أكبر الديانات في الهند فيما يشكل حوالي ١٤.٢% من سكان الهند يعتنقون الديانة الإسلامية، اي حوالي ١٧٢ مليون نسمة.

عدد سكان الهند 2020

بلغ عدد سكان الهند في عام 2020  1,380,004,385 نسمة، ويقدر متوسط أعمارهم ب 70 سنة، كما وتعتبر دولة الهند في المرتبة الثانية بعد الصين من حيث عدد سكانها كثافة في الترتيب في قارة أسيا، ويعادل عدد سكان دولة الهند نسبة تصل الى 17% من سكان العالم أجمع، كما وتقدر مساحة الهند ب 2,973,190 كيلومتر مربع وهي من أكبر الدول مساحة أيضا في قارة أسيا، وتتميز بارتفاع درجة الحرارة بسبب قربها من خط الاستواء.

كم عدد المسلمين في الهند:

من المتعارف عليه أن الهند تأخذ مساحة كبيرة من قارة أسيا، حيث لقبت بالجمهورية الدستورية لأنها تتكون من ٢٩ ولاية، أما فيما يخص كيف وصل المسلمون والديانة الإسلامية إلى الهند؛ فذلك من خلال التجار العرب الذين كانوا يتعاملون مع السمان الهنود على السواحل والموانئ الهندية، وبقي الإسلام منتشراً فقط في بعض المناطق الهندية في تلك الفترة.

ولكن سرعان ما انتشر بسرعة البرق في جميع أنحاء الحدود الهندية من مشرقها لمغربها، وبدأت الجماعات الهندية المنبوذة والتي تعبد أشياء ليس لها علاقة بالصحة العقلية بتاتاً بالدخول في الإسلام واعتناقه، والذي زاد من انتشار الإسلام آنذاك دخول قبيلتين كبيرتين إلى الإسلام كان يطلق عليهم قبيلة تشرومن، وقبيلة إتيان، ومن بعد دخول هاتين القبيلتين الإسلام واعتناقه انتشر الدين الإسلامي في جميع المناطق الساحلية والشرقية والسواحل الشرقية الغربية، وإلى هضبة الهند.

وأيضاً إلى الجزر الهندية، وبذلك أصبحت الديانة الإسلامية منتشرة بشكل كبير وغالبية سكان الهند هم من المسلمين والذين بلغ عددهم اليوم في الهند الى ما يقارب 172 مليون مسلم ومسلمة كما ذكرنا سابقاً.

كم عدد الطوائف في الهند

  • الطائفة الهندوسية:

وهي أقدم ديانة في الهند، وسميت بهذا الاسم لأن أول ظهور لها كان في دولة الهند، وتقسم إلى ثلاثة ديانات قسم يعبد الآلهة شيفا، وقسم يعبد الآلهة فيشنا، وقسم يعبد الآلهة شاكتي.

  • الطائفة البوذية:

تعتبر أيضاً من الديانات القديمة في الهند، وهي تأتي في المرتبة الثانية بعد الديانة الهندوسية، ظهرت في القرن السادس عشر قبل الميلاد، وقد أصبحت ديانة رئيسية في الهند في ذلك الوقت وقد اختلطت في الديانة الهندوسية بشكل كبير.

  • طائفة الإسلام.
  • طائفة المسيح.
  • طائفة السيخ:

المعنى يعرّف بهدف الديانة التي تتبع تعاليم عشرة من المعلمين الروحيين.

الحالة الأجتماعية للمسلمين في الهند

بعد تقسيم شبه القارة الهندية هاجر الكثير من المسلمين إلي باكستان، فمنهم كان أطباء ومهندسين و رجال قانون وغيرهم من المثقفين  الذين هاجروا إلي باكستان، مما أدي ذلك إلي وجود تغيير كبير في الطبقات الهندية، حيث انحصر وجود المسلمين في الهند علي المناطق الريفية فقط، وأدي ذلك إلي انسحاب الطبقة المدنية المسلمة وتدهور حالتها الإقتصادية و الإجتماعية وأصبح المسلمون يعانون من النقص في الموارد الإقتصادية.

ومازالت أغلبية الهنود المسلمين حتى اليوم يعيشون علي الزراعة وبسبب الأدارة الهندية التي تقتصر علي طبقات معينة من الطوائف فأصبح التعليم ليس من الأولويات المهمة لديهم فأستغنوا عن التعليم وسوق العمل وفضلوا دخول سوق التجارة بتعليم بسيط. رغم إلتزام الإسلام الهندي بالإسلام بطريقة شكلية كاملة إلا أنه يتكيف مع الثقافات والشعائر المطروحة، ومن أفضل الأمثلة : تقديس الأولياء فهو منتشر بشكل كبير جداً في الهند وهذا منافي مع تعاليم الإسلام.وتعتبر المعابد الموضعية أماكن لقاء تخفتي عندها حدود الانتماء الديني. وليس من النادر أن يجد المرء موسيقياً هندوسياً مدفوناً في مقبرة من مقابر الأولياء المسلمين.

مجازر المسلمين في الهند

منذ استقلال الهند والمسلمين هناك يمارس عليهم شتى أنواع العنف والتعذيب من قبل جماعة الهندوس والجماعات المتطرفة لأخرى باعتبار المسلمين أقلية هناك وقد راح ضحية هذا العنف والتعذيب عدد كبير من القتلى، كما ويتم مهاجمة المساجد وطرد المصلين منها وتعذيبهم ورفع علم الهندوس على المئذنة التابعة للمسجد، بالإضافة الى التدمير والتخريب للمسجد وملحقاته بدون أي محاسبة أو متابعة من المسؤولين في الدولة وهذا ان دل على شئ انما يدل على الظلم ولاقهر الواقع على المسلمين في الهند.