متى يبدا وقت الاحرام للمضحي، في العشر الاوائل من شهر ذي الحجة تكون الاحكام مختلفة بين الانسان المضحى والانسان الغير مضحى، فالمسلم الذي لن يضحى في هذا العيد لن يكون عليه ان يحرم عن قص الشعر وتقليم الاظافر، على الخلاف مع المسلم الذي سوف يضحى والذي سيكون عليه ان يحرم من اول يوم من ايام ذي الحجة الي يوم الاضحية العاشر من ذي الحجة، بعد النحر.

لهذا عندما نجيب عن هذا السؤال يجب ان نفرق في الحديث بين وقت الاحرام لكل من المسلم المضحى والمسلم الذي لم يقدر على هذه السنة

متى يبدا وقت الاحرام للمضحي وغير المضحي

في الاول من شهر ذي الحجة سيكون على المسلم المضحى الامساك عن قص الشعر وتقليم الاظافر، كما سيكون على الانسان المضحى الالتزام بهذا الشئ حتى العاشر من ذي الحجة، بعد النحر، لهذا على كل مسلم ان يلتزم بهذه السنة الماثورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فلا يصح او من المكروه ان يضحى المسلم وفي نفس الوقت لا يمتنع عن قص الشعر والاظافر في اول عشر ايام من ذي الحجة.

سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي

من تمسك بسنة من سنن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وجب عليه ان يتمسك بغيرها، فمن عقد النية على ان يضحى في عيد الاضحى 1441 عليه ان يلتزم بسنن  الرسول صلى الله عليه وسلم، فلا يصح ان يتمسك المسلم بسنة ويترك سنة في نفس المقام، فمن احب تطبيب السنن عليه ان يطبق جميع السنن وان لا يمسك عن احداهما، فاليوم نرى من يضحى ويطبق هذه  السنة التي هي فرض كفاية على المسلم، ويترك اللتزام بعدم قص الشعر وتقليم الاظافر.

حكم قص الشعر و الأظافر ناسياً للمضحي

حكم من قص شعره او اظافره في العشر الاوائل من شهر ذي الحجة للمضحى مكروه وليس حرام، لكن ارى ان المكروه عند رسول الله صلى الله عليه وسلم كما هو المحرم، ففي الحالتين شئ لا يحبه الله ولا رسوله، لهذا اطلب من كل انسان سوف يضحى هذا الموسم 1441 ان يلتزم ويطبق سنن الرسول صلى الله عليه وسلم بحذافيرها وان لا يتمسك بسنة ويترك غيرها، فالاصح ان يتمسك بهن جميعا.

قدمت لكم متى يبدا وقت الاحرام للمضحي في هذا العيد من خلال هذه المنصة، كما تحدثنا عن حكم كل من عقد النية على ان يضحى هذا الموسم 1441، ولا يمسك عن حلق الشعر وتقليم الاظافر. في الختام اطلب من كل مسلم ان يتمسك بسنن الرسول صلى الله عليه سلم وان لا يترك شئ منها،كما ادعوا الله ان يفرجها على كل المسلمين المعسرين الذين لم يتمكنوا من تادية السنة عن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.