تشهد السنوات الأخيرة في المملكة العربية السعودية ارتفاعاً في عدد حالات الطلاق في السعودية 2020 ويعود ذلك إلى مجموعة من الأسباب التي تكاتفت مع بعضها حتى أدت إلى هذه النسبة المخيفة التي وجد القائمون في وزارة العدل أنفسهم أمامها، ويدشنون قضايا طباعة نموذج صك طلاق إلكتروني 1442 أو تأسيس عقد الطلاق، وهذا ما يدفع إلى البحث عن العلاج والأسباب الحقيقية خلف هذا الطلاق، فقد تبين أنه منذ 10 سنوات أي في عام 2010م بأن نسبة الطلاق هي 25 حالة مقابل حالة واحدة زواج وهذا إيذان بتدمير الحياة الاجتماعية في المملكة.

الطلاق في السعودية

جاءت الشريعة الإسلامية بأدلتها من الكتاب والسنة تحض المسلم على التكاثر وحفظ عرضه ونسله وبينت أن الزواج حلاً له في ذلك، ولكنها في ذات الوقت باعدت عن النقيض وهو الطلاق والانفصال وحذرت من الأسباب التي تؤدي له، ولكن في حال غياب الانسان عن التزام الهدي الإسلامي فلا شك سيصل إلى نهاية وخيمة، بالرغم من حل الطلاق وجوزاه في الحالات الضرورية فقط، وقد تبين أن المملكة العربية السعودية تعاني من ارتفاع معدلات الطلاق بسبب مجموعة من العوامل بالرغم من حصول حالة من الندم عند الطرفين بعد الطلاق، حتى لو وصلوا لمرحلة طباعة نموذج صك طلاق إلكتروني 1442 من محكمة الأحوال الشخصية

ما هي اسباب الطلاق في المملكة السعودية

الطلاق  تلك النقطة التي يصل فيها الزوجين إلى الافتراق وانهاء عقد الشراكة والزوجية بينهما بعقد يتفقان عليه أو بلخ أو ما ينهي الحياة المشتركة، وقد بدأ الباحثون التنقيب عن أسباب الوصول لهذه النقطة في المملكة فتبين أن من أهم هذه العوامل:

  • تشير بعض الباحثات إلى أن من أهم أسباب الطلاق أن هناك من أجاز زواج المسيار في المملكة وهذا جعل الزوج أو الزوجة يلجئون له بعيداً عن العلاقة المعروفة.
  • ذكرت إحدى الجمعيات في المملكة في تقرير لها أن من أهم أسباب الطلاق ضغوط الزوجة وأهلها على الزوج بنسبة كبيرة ما يؤدي به لقطع العلاقة، ثم ضغوط الزوج على زوجته ما يؤدي بها لقطع العلاقة والطلاق.
  • تشير بعض تقريرات محاكم المملكة التي تم إعدادها مؤخراً أن أهم أسباب الطلاق في المملكة العربية السعودية عدم انسجام الزوجين وسوء معاملة الزوجة وعدم طاعة الزوج وتدخل الأهل وإهمال الزوجة شأن البيت، وكثرة طلبات الزوجة، ورفض الزوجة العيش مع أهل زوجها.
  • عدم اعطاء الزوج الزوجة حقها في العلاقة إما لسوء وضعه الصحي، أو انشغاله عن ذلك.

عدد حالات الطلاق في السعودية 2020

في عام 2010م كانت أعداد حالات الطلاق 9233 لكن مع استمرار الوقت وفق التقارير الاحصائية السنوية في المملكة العربية السعودية في بداية عامنا هذا 2020 فإن هناك 7 حالات طلاق كل ساعة في المملكة وأن من كل 10 حالات زواج هناك 3 حالات طلاق، هذه الحالات والأرقام التي وردت إلى وزارة العدل والمحاكم واطلع عليها رجال الاصلاح والمؤسسات والجمعيات تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن الوضع ف غاية الخطورة، وبحاجة للعلاج.

 

ولأجل علاج الطلاق في المملكة العربية السعودية وتخفيض معدل عدد حالات الطلاق في السعودية 2020 فلا بد من الالتزام بالتعاليم الاسلامية في علاج ذلك، ومحاولة معرفة أساس المشكلات والتغلب عليها قبل التفاقم.