تداول المغردون والنشطاء على تويتر نسخة يقال أنها وثيقة الكويت 2020، مما نتج عنها الكثير من الاستعلام عن ما هي وثيقة الكويت 2020، وما هي أهم الأمور التي تختص بها هذه الوثيقة، ومن هم الذين قاموا بإعداد وثيقة الكويت 2020، هذه تفاصيل كبيرة هنا سوف نبينها لكم، ونتعرف على حقيقة وثيقة الكويت التي أعلن عنها من قبل الكثيرين وقيل أنها وثيقة الكويت 2020.

الإعلان عن وثيقة الكويت 2020

تم الإعلان بوجود وثيقة الكويت 2020 وتم إعدادها من قبل شخصين لهم مركزهم الكبير في الكويت، ولكن المهم في الموضوع أن هناك وثيقة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قيل أنها وثيقة الكويت 2020، ولكن ما هي حقيقة هذا الأمر، وهل هي كانت الوثيقة الرسمية التي قدمت إلى الحكومة الكويتية، هنا نطلع على المزيد عن الوثيقة ونتعرف على ما هي وثيقة الكويت 2020.

ما هي وثيقة الكويت 2020

قام أستاذ القانون بجامعة الكويت الدكتور عبيد الوسمي والدكتور عبدالله النفيسي أمس، بتسليم سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وثيقة الكويت 2020، وهي وثيقة هامة جدا للكويت ينتظر الكثير من الكويت عرضها عليهم، وأعلنت بعضا من المصادر أن الوثيقة هي وثيقة وطنية بامتياز، وهي من نسخة واحدة فقط، تعمل على معالجة الوضع الاقتصادي والسياسي الحالي، وبها تصورا بشأن بعض الإجراءات التي أطلق عليها الإجراءات الخمسة لمعالجة الأزمات وآلية تنفيذها عبر وثيقة الكويت 2020.

ما هي حقيقة وثيقة الكويت 2020 المتداولة

تداول بعض من النشطاء وثيقة قيل أنها وثيقة الكويت 2020 مسربة، ولكن بالاطلاع على حقيقة هذه الوثيقة، قال الدكتور عبدالله النفيسي والدكتور عبيد الوسمي، انه لم يتم نشر الوثيقة للرأي العام، وهي سلمت إلى سمو نائب الأمير نواف الأحمد ولي العهد، من اجل الاطلاع عليها، وقال في حديثهما بتغريده علي تويتر ” «لقد حرصنا على تسليم سموه الوثيقة قبل أن نعرضها على الرأي العام تقديراً لمكانة سموه ورغبة في أخذ ملاحظاته بما تضمنته من تصور بشأن الإجراءات الخمسة اللازمة والعاجلة وآليات تنفيذها، متمنين لسموه التوفيق وللكويت الأمن والرخاء».

ومع التعرف على ما هي وثيقة الكويت 2020 نقول أنها تعالج الأزمات التي تمر بها الكويت بالوقت للحالي، وقدمت الكثير من الحلول بالشأن السياسي والاقتصادي، وتم سابقا الإعلان عن الإجراءات الخمسة من اجل حزم بعضا من الأمور التي تمر بها الكويت، وقيل أن وثيقة الكويت 2020 سوف تعرض على الرأي العام بعد مراجعتها من ولي العهد الكويتي.