لقد تسببت جائحة كورونا بأزمة عالمية في كافة الدول العربية والأجنبية، فتأثر الاقتصاد وكافة نواحي الحياة نتيجة لهذه الأزمة، وما زال عدد الإصابات، وكذلك عدد الوفيات بفيروس كورونا يشهد ارتفاعا كبيراً في جميع أنحاء العالم، والتي كان منها وفاة السفاح يوركشاير بيتر ساتكليف، والذي برز اسمه على مواقع التواصل الاجتماعية، فأصبح يتساءل الناس عن من هو سفاح يوركشاير بيتر ساتكليف، ولماذا سمي بهذا الاسم، ولماذا ظهر اسمه في هذه الأيام، وأين يعيش سفاح يوركشاير بيتر ساتكليف، كل هذه الأسئلة ستتم الإجابة عنها في مقالنا.

من هو سفاح يوركشاير بيتر ساتكليف

توفى بالأمس احد الاشخاص في بريطانيا وهو القاتل بيتر ساتكليف ذو الجنسية البريطانية، ويلقب بسفاح يوركشاير، وذلك نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد، في يوم الجمعة 13 نوفمبر 2020، ولقد صنف ساتكليف بأنه احد المجرمين الذين برز اسمهم في بريطانيا في أخر السبعينات، نتيجة لقيامه بمجموعة من جرائم العنف والقتل وقد أنهت حياة ثلاثة عشر فتاة من شمال بريطانيا، وكذلك تم إصابة 9 فتيات ما بين الفترتين “1975- 1980″، ونتيجة جرائم القتل التي قام بها بحق الفتيات في بريطانيا، حُكم على ساتكليف بالسجن المؤبد، وقضى فترة عقوبته ما بين مستشفى برودمور نتيجة المشاكل الصحية التي يعاني منها، وسجن فرانكدلاند والذي نقل اليه بعد استقرار حالته عام 2016.

معلومات عن السفاح يوركشاير بيتر ساتكليف

ولد السفاح يوركشاير في 2 يونيو عام 1947 ميلادي، ونشأ وترعرع في بريطانيا، وتزوج في عام 1974 ميلادي، وأصبح لديه شغوف إلى بائعات الهوى الصغيرات، فأصبح مهووسا بهن، وكان يقوم بقتلهن، حيث ارتكب مجموعة من السلاسل الإجرامية ضدهن، وقامت الشرطة البريطانية حينذاك الوقت بتحذير الأهالي من عدم إخراج الفتيات الشابات في الوقت المتأخر من الليل أو خروجهن وحدهن، ولقد استطاعت الشرطة الإمساك بببيتر ساتكليف والقبض عليه في عام 1987 ميلادي، حيث كان مرارا وتكرارا يفلت من قبضة الشرطة.

إصابة السفاح يوركشاير بمرض كورونا كوفيد19 المسجد

كان كوفيد يعاني من مجموعة من الأمراض المزمنة والخطيرة مثل مرض السكري، وأمراض القلب وشكلت هذه الامراض مشاكل صحية له، مما أدى إلى نقله إلى مستشفى برودمور في يوركشاير، وذلك لقضاء فترة محكوميته هناك وهي السجن المؤبد، وبعد أن استقرت حالته تم نقله إلى سجن فرانكلاند وذلك في عام 2016 ميلادي، أصيب بيتر ساتكليف بمرض كورونا كوفيد 19 المستجد، وكان قد قضى 30 عاما من فترة عقوبته في السجن، ورفض السفاح يوركشاير تلقي العلاج اللازم لمرض كورونا، مما أدى إلى إصابته بمضاعفات خطيرة على الجهاز التنفسي، ووفاته بعد أسبوعين من الإصابة بمرض كورونا كوفيد 19 المستجد، ويعتبر مرض كورونا من الأمراض التي تسبب ضرر على الجهاز التنفسي مثل البرد والكحة والصداع ويمكن أن تتضاعف الأعراض على الشخص المصاب بمرض كورونا وتؤدى بحياته الى الموت.

وفاة السفاح يوركشاير بيتر ساتكليف

أعلن المتحدث باسم مصلحة السجون في بريطانيا انه” توفى القاتل الإجرامي المعروف باسم يوركشاير ريبر في السجن عن عمر يناهز 74 عاما”، ولقد قضى السفاح يوركشاير 30 عاما من فترة محكوميته في السجن والتي كانت السجن المؤبد بحقه نتيجة قيامة بقتل 13 عشر فتاة، وكذلك إصابة 9 فتيات أخرى، ولقد استخدم  السفاح يوركشاير كافة أنواع العذاب ضدهن حيث كان يستخدم المفكات والمطارق كوسيلة لقتل الفتيات، ما بين العامين “1975 و1980″، وكان يستدرج الفتيات اللواتي أعمارهم مابين 16 عاما و42 عاما، وهذا أدي إلى إثارة الرعب والخوف في المنطقة وخصوصا لدى الفتيات الشابات.

وقامت الشرطة بإطلاق تنبيهات وتحذيرات بعدم السماح لخروج الفتيات في الوقت المتأخر من الليل، خوفا عليهن من أن يكونن ضحية من ضحايا السفاح يوركشاير، وهنا قمنا بتقديم كافة المعلومات عن من هو سفاح يوركشاير بيتر ساتكليف والذي قام بقتل 13 فتاة في بريطانيا وحكم عليه بالسجن المؤبد، وتوفى في يوم الجمعة الموافق 13 نوفمبر 2020 نتيجة الإصابة بمرض كورونا كوفيد19 المستجد.