يبحث الكثيرون عن حقيقة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان بعد أن أعلنت وزارة الداخلية السودانية اعتقالها له مع عدد من الأجانب، وسط لغط كبير وجدال بين النشطاء عن شرعية هذا الاعتقال أو عدم شرعيته، خاصة أن هذه الشخصية من الشخصيات الدعوية الفلسطينية التي خرجت من قطاع غزة، وقد ذاع صيت هذا الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، كما نشرت عدداً من الوكالات الرسمية المعروفة خبر الاعتقال مؤكدة أنه حصل أمس السبت الخامس والعشرون من يوليو من عام 2020م.

من هو محمود الحسنات

يعتبر محمود الحسنات داعية فلسطيني معروف من مواليد جباليا في قطاع غزة، في الثلاثينات من العمر، كان مهتماُ بالعمل الإعلامي من التصوير المونتاج وبدأت رحلته حين كان طالباً في المدرسة، وعقدت مسابقة على مستوى مدارس المنطقة عن الخطابة فتقدم لها وحصل على المركز الأول فيها، ثم بدأ بالعمل في المجال الدعوي وإلقاء الخطب وتصويرها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، فوجدت رواجاً كبيراً، كان من أشهرها مقطعه المشهورة ” أماه” وقد عرف عنه معارضته للأنظمة الحاكمة في الوطن العربي والتي يتهمها بالتبعية للغرب وظلم الشعوب، وطالب بالإفراج عن الدعاة المسجونين ظلماً في سجونها مثل “خالد الراشد” الذي يميل لتقليد أسلوبه في الخطابه، وخرج من قطاع غزة قبل عامين قاصداً إكمال الماجستير، ووصل إلى السودان وألقى فيها العديد من الخطب واستقبل بحفاوة، كما وصل إلى عدد من الدول الأخرى مثل الجزائر، وكان هناك استقبالاً شعبياً له، وقد كرمته دولة تركيا بوسام “خطيب الفقراء”، ونقلت الأنباء اعتقاله في السودان، ويُسأل حالياً عن حقيقة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان.

حقيقة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان

يسأل الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن حقيقة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان، ولكن بعد أن أعلنت وزارة الداخلية السودانية اعتقالها لخمسة من الأشخاص الأجانب شاركوا في مظاهرات الجمعة الماضية تطالب بإسقاط النظام الحالي وعودة نظام البشير من بينهم الداعية الفلسطيني الحسنات، الذي تعبر السلطات السودانية أنه مدفوع ومن معه من المتظاهرين من جماعة الإخوان المسلمين، وقد ظهرت صورة للداعية الحسنات من داخل مركز الشرطة، بينما يرى الكثير من الفلسطينيون أن الحسنات لا يستحق ذلك، وأن الرواية لم تتأكد بعد، ويتعرض الحسنات إلى معارضة على خطبه من المشايخ المقربين من الحكومات والذين يدينون بطاعة ولي الأمر ومحاربة الإسلام السياسي والجماعات المنادية بإسقاط الحكام وتغييرهم، وقد صدرت العديد من المحاضرات المعارضة له خاصة من الداعية السوداني المعروف بالولاء للحكام مزمل فقيري وعدد غيره، ممن انتقدوا الحسنات وزعموا أنه يستل بالنصوص  الضعيفة، وأنه مبتدع من الإخوان المسلمين، ويروج للخروج على الحكام كحال الخوارج.

حسابات الشيخ محمود الحسنات

توجد للداعية الفلسطيني محمود الحسنات عدة حسابات رسمية ينشر عليها الخطب الخاصة به، وهذه الحسابات تضم الملايين من المتابعين له، ويمكن أن نضعها كالتالي:

  • قناة الشيخ محمود الحسنات على اليوتيوب  تضم ” 2.59مليون مشترك”، ويمكن الدخول لها من هنــــا.
  • حساب الشيخ محمود الحسنات على الفيس بوك يضم  ما يزيد على ” 4مليون متابع وصديق”، ويمكن الدخول لها من هنــــا.
  • حساب الشيخ محمود الحسنات على تويتر يضم  ما يزيد على ” 43الف متابع”، ويمكن الدخول لها من هنــــا.
  • حساب الشيخ محمود الحسنات على انستقرام  يضم  ما يزيد على ” 246الف متابع”، ويمكن الدخول لها من هنــــا.

صورة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان

وقد تناقلت بعض المواقع صورة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان ، وهي ضمن ما يؤكد حقيقة صورة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان وهذه الصورة من داخل أحد المراكز الخاصة بالحجز لدى وزارة الداخلية السودانية.

ولا ينتهي البحث عن حقيقة اعتقال الشيخ محمود الحسنات في السودان، خاصة أن هذه القضية من القضايا الحديثة التي استجدت على الساحة الإعلامية، وقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين الخبر بشكل كبير، في مطالبة واضحة من الحكومة السوادنية بالإفراج عنه.