ما سبب وفاة الفنان عبد الرحمن عبد الله ، الفنان القدير الذي غاب عن عالمنا، خلال الساعات الماضية، لديك فرصة للتعرف على معالم شخصية، من خلال تزويدك بأبرز مراحل حياته منذ الطفولة، حيث اكتشف موهبته، حتى تاريخ وفاته بعد عشر سنوات عجاف في نهاية مسيرته الفنية.

ما سبب وفاة الفنان عبد الرحمن عبد الله

يعود سبب وفاة الفنان عبد الرحمن عبد الله إلى طول معاناته من مرض عضال، طوال السنوات الماضية كان العبد الله طريح الفراش يتنقل بين داخل السودان وخارجه بحثا عن علاج من مرض الغضروف المزمن، وبحسب ما ذكرته زميلته الراحلة ميادة قمر الدين، توفي الفنان عبد الرحمن عبد الله، خلال رحلته العلاجية الأخيرة خارج البلاد، داخل أحد أزقة مستشفيات القاهرة بالعاصمة المصرية، يوم الجمعة، الثامن من أكتوبر من العام الجاري 2022، بعد تدهور صحته التي خرجت عن نطاق السيطرة، جعل الطاقم الطبي يقف مكتوف الأيدي فيما يتعلق بالعلاج حتى وفاته بعد رحلة طويلة من العلاج. كانت إرادة الله فوق كل اعتبار.

من سيرة الفنان عبد الرحمن عبد الله

ولد المرحوم عبد الرحمن عبد الله، مطرب وملحن سوداني، رجل في السبعينيات من عمره، توفي الجمعة الماضية، في مدينة البراء الواقعة شمال إقليم كردفان، يتمتع الرحمن عبد الله بصوت طرب مميز، وله إحساس عالٍ باللحن والموسيقى، قام بتأليف حوالي 305 أغنية لنفسه، كلها من نوع الطرب بعيدًا عن التنافر والشذوذ الخلقي، الأعمال الفنية، حتى تجاوز عدد أعماله عتبة 300 عمل فني، وصفها زملاؤه بأنها رائعة، واشتهر بأغانيه الطربية التي غناها بصوته الرقيق، ولحنه الرقيق، ومنها ما يلي ( بلوم – جد رايل – ليمون – ضابط سجن – شقيش يقول – ست فريق – لي مروح – وغيرهم).

ابرز مناشدات تقديم دعم مالي للفنان السوداني عبد الرحمن عبد الله

قبل وفاة الفنان الراحل عبد الرحمن عبد الله، انطلقت مناشدات من داخل الوسط الفني لتزويده بالدعم المادي واللوجستي، بسبب تدهور وضعه المادي بالتزامن مع تدهور حالته الصحية، بسبب ارتفاع التكاليف، من العلاج داخل وخارج السودان على حد سواء، ونشرت الصحف السودانية المحلية مقالات فيها تصف المعاناة الأخيرة للنجم العربي الكبير عبد الرحمن عبد الله، تم الاحتفاظ بالسرير الأبيض في أروقة وغرف المستشفيات طوال السنوات العشر الماضية، حتى تم تهديده بالإخلاء خارج منزله بسبب عدم قدرته على دفع الإيجار، وهذا ما أكده صديقه المقرب عالم الفلك السوداني أنور. وقال عثمان إن المطرب الجبار عبد الرحمن عبد الله في حالة صحية يرثى لها ويحتاج إلى كل الوسائل المتاحة من الدعم المادي والمعنوي، لافتًا إلى أنه يفتقر إلى أبسط مقومات الحياة.

تفاصيل مشوار الفنان مشوار عبد الرحمن عبد الله الفني

من خلال حديث المرحوم عبد الرحمن عبد الله في إحدى المقابلات معه قبل وفاته عن موهبته، ذكر أنه منذ الصغر كان يتوجه إلى منطقة العد ويعلق رأسه في الآبار المنتشرة في تلك المنطقة ليأخذ الغناء الذي يتردد صداها في أذنيه ويتردد صداها معها حتى اكتشف أنه فنان موهوب. انتقل مع والده من ود بارا إلى الأبيض، حيث أصبح عضوا في فرقة كردفان للفنون، ثم مع مرور الوقت أصبح نجمها الأول، ورغم العناد المستمر الذي واجهه في لجان أم درمان لإجازة الأصوات الغنائية، نجح في إثبات جدارته أمام اللجنة الأولى التي زارت الأبيض بعد انتقاله إليها، ضمت تلك اللجنة أحد الأسماء الكبيرة في عالم الفن السوداني، وهم (الفنان محمد خوجالي صالحين – الأستاذ محمد وردي) )، وتمت الموافقة عليه وتسجيله على الفور في المقام الأول حسب التقييم الذي أجرته مكاتب وزارة الثقافة. والاستفسارات، رتبة شرف لم يتمتع بها أحد من بعده.

أكد الراحل سعيه الدؤوب منذ بداياته لتحقيق هدفه الحقيقي في عالم الفن وهو ترسيخ مفهوم أصيل فيه، وبعد عدة سنوات من انطلاقه الفني أشار إلى أنه لم يصل بعد إلى حقيقته الحقيقية. الهدف الكامل بالفن، ورغم أنه لم يستسلم أو يشعر بالعجز إلا أنه لا يزال يسعى لتقديم أعمال فنية موسيقية تليق بمستواه الفني وذوق جمهوره للموسيقى واللحن الأصيل. لم يجعل مرضه عقبة أو عقبة في طريقه لتحقيق المزيد من النجومية والنشوة.