طبقة الأوزون هي جزء من الغلاف الجوي لكوكب الأرض تحتوي على غاز الأوزون وهي متمركزة في الجزء السفلي من طبقة الستراتوسفير ولونها أزرق ، ومن أهم ما تقوم به هذه الطبقة هي حماية الأرض من  وصول الأشعة الضارة التي تصدرها الشمس وخاصة الأشعة الفوق بنفسجية.

ونظرا لأهمية طبقة الأوزون في حماية الكرة الأرضية من الأشعة الفوق بنفسجية ومنع حدوث الاحتباس الحراري ، وفي العام 1976م لاحظ العلماء انخفاض كبير في مستوى غاز الأوزون في الجو بانخفاض نسبته حوالي 10%، وظنوا في البداية بأنه طبيعي بسبب تقلبات الجو وتوالي الفصول الأربعة الا انه أصبح يزداد كل ربيع ما دعع الى معرفة السبب وراء ذلك.

تقلص طبقة الأوزون

من الأسباب التي أدت الى ثقب الأوزون هو اطلاق الصواريخ بطريقة غير منظمة بالاضافة الى التجارب الننوية والغازات المنبعثة من المصانع في ظل التطور الصناعي والتكنلوجي التي أدت لتصاعد غازات وأدخنة تضر بطبقة الأوزون مثل غاز الكلور، الهالونات، غاز بروميد الميثيل،غاز الميثان، غاز كلوريد الميالميثيل ،غاز الكلوروفلوركربون .

تقلص طبقة الأوزون

ويبلغ حجم ثقب الأوزون في العادة حوالي 13 مليون كيلو متر مربعوبحلول أواخر العام 2019م تقلص الى 10 مليون كيلو متر مربع وهي أخبار سارة ويأمل العلماء الى زيادة تقلص الثقب باتباع التوصيات اللازمة للحفاظ على ثقب الأوزون حفاظا على سلامة الأرض والسكان.