اهتم المسلمون بعلم التاريخ لارتباطه بمصير الشعوب القديمه وحضارتها وقد كان التاريخ ولا زال من العلوم التي ترسم لمن يريد أن يتعرف على مستقبل الكثير من المجتمعات وكذلك الحضارات، ما يمكن أن يصلوا إليه في نهاية المطاف لأن علم التاريخ من العلوم الهامة، ولهذا برع الكثير من العلماء في كتابة التاريخ والاهتمام به كما أصبحت المواطن التي كتبوا فيها من المواطن الهامة والنقاط التي اتصلوا بها من النقاط الخاصة بهم.

اهتم المسلمون بعلم التاريخ لارتباطه بصير الشعوب القديمه وحضارتها

اهتم المسلمون بعلم التاريخ لارتباطه بصير الشعوب القديمه وحضارتها من بين ما طرح في كتاب التاريخ في المنهاج السعودي ولهذا كان التعرف على ذلك من الأمور الهامة لأسباب:

  • يولي المسلمون التاريخ أهمية لمعرفة ماضي هذه الشعوب.
  • معرفة طريقة التفكير والإيجابيات والسلبيات لديهم.
  • التعرف على مكانة الإسلام لدى هذه الشعوب وغيرها.

كانت الكتابة عن نقطة اهتم المسلمون بعلم التاريخ لارتباطه بصير الشعوب القديمه وحضارتها من المهم جداً.