قارن بين حديث ليس صلاة اثقل وحديث بشر المشائين وهما من الأحاديث النبوية المرتبطة بالصلاة التي تعد عمود الدين والتي لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عنها، خاصة أنها أول ما يسأل عنه العبد من أعماله مع الله تعالى، فإن كانت صالحة فإن ذلك أدعى للقبول وأرجى، وإن كانت سيئة فإن ذلك يعني الخسران لهذا العبد ولذلك كان الحرص عليها من علامة الإيمان.

قارن بين حديث ليس صلاة اثقل وحديث بشر المشائين

هذا السؤال من بين أسئلة كتاب الحديث في مرحلة أول متوسط في الفصل الدراسي الثاني، ويمكن أن نقول بأن العلاقة بين الحديثين ملخصة في الجواب التالي:

  • الجواب: العلاقة تناقضية فكلا الحديثين يحملان معنى مناقض عن الآخر فالأول يتحدث عن المنافقين والثاني عن الصالحين الذين ميزهم الله وذكرهم لعملهم الصالح. فهؤلاء المذكورين في أول حديث هما المنافقين يقومون إلى الصلاة كسلاً، ولا يقومون إلا بعد فوات وقتها، لكن المذكورين في الحديث الثاني هما الصالحين يصلون لله حتى وأن كان في الظلام فبشرهم بالنور التام يوم القيامة فكلا من الموقفين عكس بعضهما البعض.

قارن بين حديث ليس صلاة اثقل وحديث بشر المشائين

إن الإجابة على سؤال قارن بين حديث ليس صلاة اثقل وحديث بشر المشائين من الأجوبة الهامة التي تبين العلاقة الكاملة.