كان حسن الصوت بِالْقُرْآنِ الكريم هو الصحابي من كتاب الحديث للصف الأول المتوسط في الفصيل الدراسي الأول هذا السؤال، الذي يتحدث عن إحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي جاء ذكره في المنهاج السعودي في هذا العام 1442، وعندما يأتي الحديث عن صحابي نستذكر قول ابن مسعود رضي الله عنه ( إن الله نظر في قلوب العباد، فوجد قلب محمد صلى الله عليه وسلم خير قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه، فابتعثه برسالته ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد، فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد، فجعلهم وزراء نبيه، يقاتلون على دينه، فما رأى المسلمون حسناً فهو عند الله حسن، وما رأوا سيئاً فهو عند الله سيئ)

كان حسن الصوت بِالْقُرْآنِ الكريم هو الصحابي

إن الإجابة الدقيقة على هذا السؤال من الإجابات المميزة، ويمكن أن نبين بأن الصحابي الذي ورد فيه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – وعائشة مرا بأبي موسى وهو يقرأ في بيته ، فقاما يستمعان لقراءته ، ثم إنهما مضيا . فلما أصبح لقي أبو موسى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال : يا أبا موسى ، مررت بك فذكر الحديث فقال : ” أما إني لو علمت بمكانك لحبرته لك تحبيرا 

  • الجواب: كان حسن الصوت بِالْقُرْآنِ الكريم هو الصحابي ( أبو موسى الأشعري رضي الله عنه ).