حكم السعي لصلاة الجمعة بعد النداء الثاني هذا سؤال وارد  في كتاب الطالب تفسير ثاني متوسط الفصل الدراسي الأول في المملكة العربية السعودية التي تشهد الدراسة عن بعد من خلال منصة مدرستي التي تعتبر من المنصات المهمة بل الرسمة في البلاد، ويحاول الطلاب في هذا العام 1443 أن يتعرفوا على إجابة الأسئلة لأنها ترفع درجتهم في التحصيل العام، ولكن مثل هذا السؤال المفيد في العبادة هو مهم لأنه يفيده في العبادة بشكل عام بعيداً حتى عن الحصول على علامات أو غير ذلك لأن حسن العبادة مقدم على علامة في مرحلة تعليمية، لهذا فتعلم ذلك واجب.

حكم السعي لصلاة الجمعة بعد النداء الثاني

جاء الإسلام محرماً البيع بعد نداء الجمعة وهذا قد ورد في سورة الجمعة فقد قال الله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون * فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله لعلكم تفلحون).

  • الجواب: واجب.

فإن فعل الأمر وصيغته تدل على الوجوب ما لم تـأتي صارفه تصرفه إلى الندب أو الإباحة وهذا ما هو واضح في فعل (فاسعوا) والبيع بعد النداء محرم وهذا واضح أيضاً في فعل الأمر الناهي ( وذروا البيع) فالواجب ترك البيع في هذا الوقت والذهاب للصلاة.