حكم محبة غير الله كمحبة الله شرك أكبر من أسئلة كتاب التوحيد في المنهاج التعليمي السعودي في الفصل الدراسي الأول في عام 1442 حيث يحرص جميع المتعلمين على تالتعرف على الإجابة الكاملة لهذا السؤال وخاصة أن له تطبيقات في الحياة تفيد العبد في الخروج من دوائر الضلال والشرك إلى التوحيد أو التجرد إليه بعيداً عن غيره.

حكم محبة غير الله كمحبة الله شرك أكبر

العبارة صحيحة إن المحبة لله عبادة فمن جعل مخلوقاً أو شئاً محبته مثل حب الله أو أكبر فقد أشرك، قال تعالى (ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب ).