حكم من صرف شيء من انواع العبادة لغير الله من أسئلة كتاب التوحيد في المنهاج السعودي في الفصل الدراسي الأول في المملكة العربية السعودية التي توفر الشروحات المتنوعة من خلال العالم الافتراضي والبوابة الالكترونية الخاصة بذلك وهي مدرستي في هذا العام 1442.

حكم من صرف شيء من انواع العبادة لغير الله

قال أهل التصنيف فمن صرف منها شيئاً أي _العبادة_ لغير الله فهو مشرك كافر والدليل ” ومن يدع مع الله إلها آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه نه لا يفلح الكافرون”.

  • حكمه في الدنيا : وقع في الشرك الأكبر المخرج من ملة الإسلام لأنه صرف العبادة لغير الله .
  • حكمه في الآخرة : أنه إذا مات على ذلك ولم يتب فهو من أصحاب النار خالداً فيها، والدليل قوله تعالى : ” إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار “