من هو بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي الذي تنتشر صوره وتنسج الأزياء التي تقلد حركاته مع مناسبة رأس السنة الميلادية، هذه الشخصية باتت رقم واحد من بين الهيئات والصور التي تأتي في هذه المناسبة وتتوسد رأس الصور، كما أن ذلك بات مشهوراً، وصارت مما يشابه ملابسه لدى الأطفال والسيدات والرجال، فمن يكون هذا الشخص، ما هي قصة بابا نويل سانتا كلوز  هذا ما نود أن نضعه في هذا المقال المهم من بين المقالات المتنوعة عن رأس السنة الميلادية والتي بينا في أكثر من مقال أن أهل العلم من السنة والجماعة أي علماء الإسلام يرون أن المسلم لا يحتفل بهذه المناسبة ولا يهنئ بها بل هي من أعياد النصارى وأن للمسلمين عيد الفطر والأضحى الخاص بهم أما أعياد انصارى فلم يحتفل بها لا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة ولا التابعين من بعدهم.

من هو بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي

هو عبارة عن شخصية حقيقية وليست من الشخصيات الوهمية كما يظن الكثير من القراء عن هذه المناسبة وكان قد ولد في تركيا لأبوين من اليونان وكان يحظى على ثروة مالية كبيرة ورثها عن أبواه الذين ماتا بالطاعون وكان صغيراً، ثم رباه عمه وأصبح راهب الكنيسة من بعده وتذكر الكتب أنه كان ن الذين ينفقون الكثير في أفعال الخير وإطعام الناس وإضحاكهم كما قيل عنه أنه “ظهر على سطح سفينة ذات يوم وساعد البحارة في مدّ الأشرعة خلال العاصفة، وأنه أقنع قبطان سفينة رومانية عام 311، بأن يعطي جزءا من حمولته إلى سكان ميرا أثناء المجاعة، غير أنه بعد أن تم هذا التنازل، عادت مخازن السفينة للامتلاء ثانية.” هذا ما يعرف عن هذه الشخصية ، وقد توفي بالحمى في كانون الأول عام 346 ميلادياً.

قصة بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي

نواصل الجواب على سؤال من هو بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي ونذكر القصة التي كانت في القرن الخامس عشر حيث انتشر الحديث عن هذا اليتيم الذي عاش راهباً للكنيسة فعل بعض أعمال الخير للناس من المسيحيين فصار  معروفاً عندهم، وقد جسد  الشاعر الأمريكي كليمنت كلارك مور، الصورة المعروفة لهذه الشخصية وصار لها انتشار كبير حيث كتب القصيدة التي لاقت انتشار في الغرب وهي “الليلة السابقة لعيد الميلاد”  كل هذه المعلومات عن هذه الشخصية توفر جز من الثقافة التي ترتبط برأس السنة الميلادية التي بقي لها أياماً معدودة وستجد بعدها دول العالم أن عام 2022 قد صار من الأعوام التي تهل بأحداثها وانصرام عام 2020م.

أسماء بابا نويل

من هو بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي الذي أطلقت عليه الألقاب الكثيرة والأسماء المنتشرة عند المجتمع المسيحي وكذلك لدى من يهتمون بهذه الشخصية التي تعتبر من شخصيات النصارى وليس للمسلمين فيها نصيب وإن المسلم أو المسلمة من الواجب عليهما أن يبذلا جهدهما من أجل الإلتزام بالشرعة المحمدية بعيداً عن الغزو الفكري الغربي الذي يزين أعياد النصارى وطقوسهم لهم ويحاول أن يحرفهم عن جادة الصواب، ومن الأسماء التي يطلقها النصارى مع اختلاف بينهم عن بابا نويل:

  • الرجل العجوز الطيب.
  • صاحب الرداء الأحمر واللحية البيضاء.
  • الجرس الرنان
  • صاحب الضحكة المميزة.

كل هذه الألقاب خاصة بهذه الشخصية التي يظن كثيرون أنها خرافية لكن في الحقيقة لها وجود وهذه القصة من بين الحكايا التي لها أصل وهو ما بيناه في هذا الموضوع لجميع القراء ومن يريد ذلك.

بابا نويل خيال أم حقيقة

هذا السؤال يرد ويتكرر في كل عام خاصة أن هناك اختلاف بين الناس حول هذه الشخصية فهناك الجازم بأنها من الشخصيات الخرافية بينما يرى غيرهم أنه شخصية كانت موجودة وكتبت عنها مصنفات التاريخ، ولكن لماذا هذا الاختلاف بين الناس يمكن أن نذكر أسباب:

  • كثرة من يرتدي زي بابا نويل وطريقة اللبس القريبة من ألعاب الكرتون جعلت كثيرون يلحقونه بالأنيميشن والدعابة.
  • الأشخاص الذين لهم سلوك سيء ويرتدون هذا اللباس وانتشاره بشكل كبير جعله أقرب للوهم ويطغى على الشخصية الأصل.
  • الفساد العام الذي ينتشر عند النصارى يرافقه قلة من يصدق أن هناك شخصية يمكن أن تقدم المثالية عندهم أو الخير.

المقال السابق لخص  الجواب على شيء يجول في خواطر الناس وهو  سؤال من هو بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي و قصة بابا نويل سانتا كلوز الحقيقي و بابا نويل خيال أم حقيقة و أسماء بابا نويل وتفاصيل أخرى لا يمكن حصرها في سطور محدودة.