أبرز المنجمين قاموا بالتنبؤات للعالم وكان من أشهرها هي توقعات نوستراداموس 2022 للعالم، ويعد ميشيل دي نوستريدام كاتباً فرنسياً صوفياً، ويطل فى كل عام اعادة نشر تنبؤاته حول الأوقات المقبلة، وقام نوستراداموس بكتابة كتابه المشهور عالمياً “النبؤات” وذلك في عام 1555 وفيه تنبأ بالتغييرات المستقبلة للعالم، وينسب لـ نوستراداموس الكثير من التوقعات والتي من أبرزها سقوط نابليون، صعود هتلر، اغتيال جون كينيدي، أحداث سبتمبر 2001.

توقعات نوستراداموس 2022 للعالم

يبحث الكثير من الأشخاص حول تنبؤات علماء الفلك لأحداث العالم ومن أبرزهم نوستراداموس وسنعرض لكم أبرز ما جاء في توقعات نوستراداموس 2022 للعالم والتي تضمنت التالي:

  • سوف يكون هناك عدد من التحالفات الجديدة التي يمكن أن تكون غير متوقعة وجنونية بالعام 2021.
  • هناك صراع كبير ما بين الديانة المسيحية والديانة الإسلامية وخاصة في أوروبا.
  • سوف يفهم المسيحيين أن هناك تغير كبير في الكتاب المقدس ويبحثون عن الحقيقة.
  • هناك تحالف مهم يقع بين كل من روسيا وأمريكا في العام 2021.
  • سوف يكون بين روسيا وأمريكا علاقات دبلوماسية بعدما كانت لزمن علاقات عدم الود وسوف تستمر لمدة طويلة.
  • هناك اشتباك ما بين حضارتين وهناك تحالف بعض الدول ضد فرنسا وغيرها من الدول كصراع ما بين الإسلام والمسيحية.
  • يحتمل أن يكون هناك حزن في فرنسا لأمر ما سوف يحدث بالنصف الثاني من العام 2021.

توقعات نوستراداموس 2022 للقدس

في الفقرة 34 من رباعيات نوستراداموس أن هناك صراع كبير في القدس بين إسرائيل وغيرهم من العرب، هذا الصراع الدبلوماسي سوف يتحول إلى نزف دماء في القدس بسبب الأعمال العدائية، وبالتالي سيكون هناك تدخل دولي لفض النزاعات القائمة في المنطقة وسوف يكون هناك دور عربي مصري أردني من اجل الوصول إلى حلول عادلة للصراع ولكن من دون جدوى، لأن كافة التعهدات غير مجدية، وسوف يتجدد في نهاية عام 2022 صراعا آخر به الكثير من القتلى.

توقعات نوستراداموس لمجيء المسيح الدجال

تنبأ نوستراداموس أن المسيح الدجال سوف يأتي ويكون ظهوره في منطقة البحر الأسود وهذا الأمر بكتابه الفقرة 23 وقال “بداية الإمبراطورية يجب أن تكون بدايتها للمسيح الدجال بحكم إمبراطورية سابقة من أكلا”، وأضاف أن أوروبا سوف يتم غزوها من قل جيش المسيح الدجال، وبدايتها يكون ببحر قزوين ومن البحر الأسود، ويسيرون لجنوب غرب روسيا، ويعبرون إلى أرمينيا والى تركيا، وهناك معركة بحرية كبيرة جدا، وهناك حربا تكون طويلة مع المسيح الدجال، وسوف يكون عمرها 27 سنة، وهناك خسائر فادحة لكلا الطرفين.

توقعات نوستراداموس في الفقرة 33

توقع نوستراداموس بالرباعية الخاصة به وخاصة الفقرة رقم 33 إشارة لوقوع حرب بالأسلحة النووية والأسلحة البيولوجية، ومن المتوقع أن تكون مع المسيح الدجال الثالث، وسوف يكون هناك دمار كبير على مستوى العالم وسوف يهلك الكثير من الناس من الطرفين، وهناك فشل كبير في وضع الخطط في الدول بسبب حجم الكوارث الكبيرة في المنطقة.

حقيقة توقعات نوستراداموس 2021

وفق الأحداث التي تحدث عنها نوستراداموس في الرباعيات وفي فقراته، يمكن القول أن كافة التفاصيل التي أدت هي من وحي الخيال، وان هذه التنبؤات غير حقيقية، وهذا الأمر نراه أنه تكلم عن دول لم تكن موجودة حينها، وخاصة عندما تكلم عن إسرائيل أو أمريكا، فهو ولد بالعام 1503، وكان إقامة إسرائيل في عام 1948، وهذا يعطينا إشارة أن التنبؤات غير حقيقية، ولكن أصبح الكثير من الكتاب أو أصحاب المسؤولية الكبيرة يقومون بنشر الكثير من التنبؤات والخرافات لوهم الشعوب بحقائق غير واقعية، ومن هنا الكثير من الوقائع غير صحيحة بما قاله نوستراداموس عن الأعوام الحالية أو القادمة، ومن أهم توقعات نوستراداموس يقول أن نهاية العام سوف يكون في عام 3797م.

من هو نوستراداموس

اسمه هو ميشيل دي نوسترادام مولود بتاريخ 21 ديسمبر 1503، وتوفي بالعام 1566 عن عمر يناهز ال 63 عاما، وهو من المنجمين الفرنسيين وأيضا كان يعمل صيدلاني، له العديد من النبوءات وأول طبعة تم نشرها كانت بالعام 1555م، وهي مشهورة بشكل كبير حول العالم، وقال فيها الكثير من التنبؤات التي سوف تحدث بزمانه وحتى تاريخ نهاية العالم، وتوقع أن يكون نهاية العالم في العام 3797م، وكانت التنبؤات عبارة عن رباعيات غير مفهومة.

كان له الكثير من المؤيدين حول تنبؤاته وكانت له العديد من التنبؤات الكبيرة للأحداث العالمية الكبيرة، وكان من أهم التنبؤات هي الحرب بين فرنسا وألمانيا، فقد كان هناك الكثير من الاحتيال على العالم بما يخص إحدى تنبؤاته، حيث أمر حينها نابليون بتعديل تنبؤاته حتى يلهب مشاعر الجيوش الفرنسية، وقال أن نوستراداموس توقع انتصار فرنسا في الحرب، وهو ما زاد من عزيمة الجيش حتى تم الانتصار على ألمانيا حينها.

ومن هنا يمكن القول أن نوستراداموس استغل حالة الجهل التي كانت في أوروبا لينشر الكثير من الأحداث والتنبؤات عن العالم وعن الأحداث التي سوف تحصل حينها، ولكن في مجمل ما قاله في توقعات نوستراداموس 2022 للعالم هي من الخيال بدون شك، وتبقي علوم الغيب وما حولها هو من علم الله سبحانه وتعالى.