تعليق الرحلات الجوية السفر في السعودية نظراً لانتشار وباء كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى عرقلة الحياة في جميع الدول على مستوى العالم، فقد اتبعت جميع دول العالم سياسة مشتركة لمواجهة هذا الفيروس المتفشي، وهي سياسة الإغلاقات المستمرة والمتكررة للحد من حركة المواطنين في البلاد، وحصر بقعة المرض والسيطرة عليه، مما أثر على الاقتصاد العالمي، وعطل جميع نواحي الحياة في الدول، فقد لجأت بعض الدول إلى تعليق جميع رحلاتها الجوية، ومن هذه الدول المملكة العربية السعودية، التي قامت مؤخراً بتعليق الرحلات الجوية السفر في السعودية، وإغلاق كافة حدودها أمام حركة التنقل من وإلى المملكة بسبب ظهور الموجة الثانية من جائحة كورونا.

فيروس كورونا (كوفيد 19)

انتشر فيروس كورونا بشكل واسع وسريع في جميع أنحاء العالم في بداية عام 2020، وقد أثر على كافة النواحي الإقتصادية والسياسية والإجتماعية في كل دول العالم، حيث قامت كل الدول في العالم باتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية، للحد من انتشار الفيروس تقليل نسبة الإصابات والوفيات من هذا الفيروس، وفي حين أن الدراسات والأبحاث والتجارب مستمرة لاكتشاف لقاحات للفيروس، ظهرت سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا، حيث انتشرت السلالة المتحورة من فيروس كورونا بسرعة كبيرة في لندن وفي منطقة جنوب شرق انجلترا، وقد أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بأن المرحلة الجديدة من الفيروس قد خرجت عن السيطرة، كما أن منظمة الصحة العالمية أعلنت عن ظهور بؤر جديدة للفيروس المستحدث في كل من أستراليا وهولندا والدنمارك، وقد أعلنت منظمة الصحة بأن العدوى بالسلالة الجديدة من الفيروس أشد بنسبة 70%.

السعودية خلال ذروة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

تعتبر المملكة العربية السعودية ثاني أفضل أداء اقتصادي في العالم، خلال ذروة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أنها تفوقت في أدائها الإقتصادي مقارنة بأكبر عشر اقتصادات على مستوى العالم، خلال الفترة الأخيرة من عام 2020، رغم أن الاقتصاد السعودي تراجع بنسبة 7% خلال هذه الفترة، إلا أن الصين هي الدولة الوحيدة التي تفوقت على اقتصادها بفارق نمو 3.2%، فقد استطاعت السعودية تقليص تأثير جائحة كورونا على اقتصادها، من خلال دعم اقتصادها بمليارات الريالات الحزم الإقتصادية.

أشكال الانكماش الاقتصادي السعودي خلال انتشار جائحة كورونا

تأثر الاقتصاد السعودي بشكل كبير خلال انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث انكمش الوضع الإقتصادي في المملكة بنسبة 7% خلال الربع الثاني من عام 2020، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي 2019، حيث بلغ إجمالي الناتج المحلي 597.8 مليار سعودي، وبهذا يكون الربع الثاني لعام 2022 من أسوأ الفترات التي مرت على الاقتصاد السعودي، حيث أن الإنكماش في القطاعات المختلفة جاء نتيجة الإغلاق التام للأنشطة الإقتصادية، وفيما يلي أشكال وأسباب الاقتصاد السعودي:

  • الإنكماش في قطاع النفط بنسبة 5.3%، بسبب تراجع أسعار برميل النفط، وخفض الإنتاج بالإتفاق مع منظمة أوبك لمواجهة فيروس كورونا.
  • الإنكماش في القطاعات غير النفطية بنسبة 8.2%.
  • إنكماش القطاع الخاص بنسبة 10.1%.
  • إنكماش القطاعات الحكومية بنسبة 3.5%.

تعليق الرحلات الدولية ودخول المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية لمدة أسبوع

من الجدير بالذكر بأن المملكة العربية السعودية هي ثاني الدول العربية التي تتبع سياسة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المملكة، فقد أعلنت دولة الكويت في وقت سابق عن تعليق رحلاتها الجوية القادمة من بريطانيا بسبب ظهور الموجة الثانية من جائحة كورونا، ووفقاً لوكالة CNN، قامت السلطات السعودية يوم الأحد بالإعلان عن تعليق كافة الرحلات الجوية، وإغلاق كافة المداخل والمخارج الجوية والبرية والبحرية، لمدة أسبوع قابلة للتجديد، كما نقلت وكالة أنباء واس السعودية عن مصدر موثوق في وزارة الداخلية، بأن قرار الإغلاق وسياسة الإجراءات الإحترازية الجديدة، جاءت في إطار ظهور الموجة الثانية من وباء كورونا المستجد في أنحاء مختلفة من العالم.

ويتم استثناء حركة نقل البضائع، والإمدادات المختلفة من المناطق التي لم يتفشى فيها الوباء، ويتم ذلك بالتنسيق مع وزارة النقل وفقاً لما تحدده وزارة الصحة، وقد صرح المسئول بأن على كل شخص عاد إلى الأراضي السعودية في تاريخ 8 ديسمبر من أي دولة أوروبية منتشر فيها الوباء ، أن يقوم بعزل نفسه لمدة أسبوعين، وإجراء فحص الكورونا كل خمسة أيام.

السعودية تعيد تعليق الطيران وغلق الحدود بسبب السلالة الجديدة من كوفيد-19

بعد أول ظهور لجائحة كورونا في العالم، اتبعت معظم دول العالم سياسة الإغلاق ومنع حركة التنقل للمواطنين عبر حدودها، وفي ذلك الوقت قامت السعودية بإغلاق حدودها لمدة دامت لمدة ستة أشهر، وقد خففت السلطات السعودية الإجراءات الإحترازية خلال الثلاثة شهور الأخيرة، ووفقاً لإعلان وزارة الصحة عن ظهور الموجة الثانية من فيروس كورونا المستحدث، جاء قرار الإغلاق الجديد لمدة أسبوع قابلة للتجديد، حتى تتضح طبيعة الفيروس المستجد، وتتم معرفة المعلومات الطبية عن الفيروس، وبدأت الموجة الجديدة من الفيروس خلال الأسابيع الأخيرة في بعض دول العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي بريطانيا وبعض الدول خارجها مثل الدنمارك واستراليا وهولندا، وقد أعلنت هذه الدول فقدان السيطرة على انتشار الفيروس، لذلك قامت بعض الدول الأوروبية بتعليق جميع رحلاتها الجوية العائدة من الولايات المتحدة، وتعتبر المملكة العربية السعودية من أكثر دول الخليج العربي تأثراً بالفيروس المستحدث، حيث بلغ عدد الإصابات بالفيروس من السعوديين 361 ألف وأكثر من 6100 وفاة.

تعليق الرحلات الجوية السفر في السعودية، بعد تخفيف الإجراءات الإحترازية في الشهور الثلاثة الأخيرة، عادت السعودية من جديد لسياسة المنع والإغلاق، بسبب انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر مؤخراً في بريطانيا، فكانت السعودية ثاني الدول الخليجية بعد الكويت، والتي قامت بتعليق كافة رحلاتها الجوية من وإلى البلاد.