ما هي حقيقة دعوة الملك سلمان لأمير قطر بزيارة الرياض، وتقدم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بدعوة رسمية لقادة دول مجلس التعاون الخليجي لحضور القمة القادمة(قمة مجلس التعاون)، حيث تقرر موعد انعقاد القمة الخليجية الواحدة والأربعين في الرياض في الخامس من يناير القادم، كذلك قام العاهل السعودي  بتوكيل أمين عام مجلس التعاون الخليجي “نايف فلاح مبارك الحجرف” بتقديم دعوة إلى قادة دول المجلس حتى يحضروا إنعقاد القمة الواحدة والأربعين.

الملك سلمان يدعو أمير قطر لزيارة الرياض

حيث أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز  على دعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لحضور إنعقاد قمة مجلس التعاون الواحدة والأربعين، والذي تعاني بلاده من أزمة خلال حصار ومقاطعة من الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي السعودية والإمارات والبحرين.

إلى الآن مازالت بعض الدول مثل: السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر، تستمر في فرض حظر جوي وبحري وبري على دولة قطر، منذ يونيو 2017 بسبب اتهامهم دولة قطر بالتقرب من إيران ودعم قطر للإرهاب ، وأما بالنسبة للدوحة في تنفي تلك الاتهامات باستمرار، وتقول إن تلك الدول تريد التدخل في شؤونها الداخلية.

أمير قطر مدعو للقمة الخليجية في الرياض

منذ مقاطعة الدول الأربعة لدولة قطر، لم تجمع أي قمة خليجية بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سوى أنهم شاركوا في أعمال قمة جامعة الدول العربية التي انعقدت في تونس، يوم 31 مارس 2019، ومنذ شهر تقريبا تم التوصل الى اتفاق بانعقاد القمة الخليجية فى الرياض بحضور امير قطر، ومن هنا تم تداول ان الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود قدم دعوة رسمية الى امير الرياض بحضور القمة الخليجية المقبلة فى مدينة الرياض، ومن هنا تم تداول حقيقة دعوة الملك سلمان لأمير قطر بزيارة الرياض وهو ما يمكن ان نوضحه من حقيقة الامر ام انه اشاعه.

حقيقة دعوة الملك سلمان لأمير قطر بزيارة الرياض

فى ضل الجهود الرامية لانعقاد القمة الخليجية 41 التى سوف تنعقد فى الرياض فى 5 يناير 2021، ومن بينهم امير قطر – فاعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، ببيان لها يوم السبت الموافق 26 ديسمبر عن ان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان كلف الامين العام للمجلس الخليجي  وهو نايف فلاح مبارك الحجرف بإرسال دعوات الى المسشاركين بالقمة وكان من بينهم امير قطر، حيث أكد وزير الشؤون الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة أن كافة الجهود على مستوي واحد من اجل ضمان تعزيز مرحلة الحوار ما بين دول الخليج.

وان السعودية سوف تكون هي عاصمة القرار الخليجي، وسوف يكون لها دور كبير فى تعزيز مراحل الحوار الخليجي، وأكد قرقاش أن دول الخليج تعمل بشكل متسارع لإنهاء الأزمة مع قطر، وحتي يكون هناك ضمان أن تكون قطر ملتزمة بالاتفاقيات التى تجلب الخير للمنطقة، وهو ما عُزز بكلام وزير الخارجية الكويتي من أجل ضمان توحيد الجهود فى منطقة الخليج العربي، لذلك تم ارسال دعوة الى قادة دول الخليج ومن بينهم امير قطر للقمة 41 لدول الخليج العربي.