قارن بين حالات المادة الصلبة والسائلة والغازية الثلاثة والمادة هي كل جسم يمكن أن يشغل حيزاً من الفراغ وله كتلة ووزن، لكن هناك عوامل تدخل على المادة تغير طبيعتها من حالتها الاستقرارية إلى الحالات الأخرى، فيمكن أن يتحول الماء السائل في الحياة إلى كتل صلبة وقاسية من الثلج وذلك عند انخفاض الحرارة إلى درجة كبيرة جداً.

كما أن هذا الماء في حال تعرضه لعوامل أخرى يمكن أن يتحول من جليد صلب بعد انخفاض الحرارة شيئاً فشيئاً إلى سائل وفي حال اشتدادها إلى درجة غليان 100 سيليزية يتحول الماء مع تكرار العملية إلى بخار غازي يتطاير في الهواء، قارن بين حالات المادة الصلبة والسائلة والغازية  وفي ذلك قبسة أنه بطبيعة الحالة العامة تتشكل المادة في الإناء.

قارن بين حالات المادة الصلبة والسائلة والغازية

قارن بين حالات المادة الصلبة والسائلة والغازية

نضع مقارنة بين المادة الصلبة والسائلة والغازية وهي محط سؤال في كتاب العلوم المرحلة المتوسطة ونذكر الشكل والصفات والحالة التراكمية للمواد:

الجواب:

  • المادة الصلبة شكلها ثابت لا تسيل وحجمها كذلك، بينما المادة السائلة تتشكل حسب الإناء وتحفظ حجمها فشكلها متغير وحجمها ثابت، أما المادة الغازية تنتشر في كل الوعاء وليس لها شكل ثابت ولا حجم.
  • جزئيات المادة الصلبة مرتب جدا ًومتقاربة، أما المادة السائلة أقل من ذلك قليلاً، أما الغازية فمتباعدة وغير مرتبة.
  • المادة الصلبة لا يمكن ضغطها، المادة السائلة لا يمكن أيضاً الضغط، أما المادة الغازية يمكن ضغطها.

قارن بين حالات المادة الصلبة والسائلة والغازية

 

قارن بين حالات المادة الصلبة والسائلة والغازية في الطبيعة والتكوين والتعريف وغيرها من الجوانب كل ذلك يمكن أن يستشف مما قدمنا، ويلجأ الإنسان للتغيير في المواد وحالتها للحاجة التي يريدها من هذه المادة.