اتفاقية بين صاحب العمل والعامل هي الضامن الوحيد لاستمرار العلاقة بينهما وحصول كل طرف من الأطراف على الحق الذي له، فيشعر العامل أنه أنصف، كما يأخذ صاحب العمل حقه من الشغل والجهد المبذول من العامل، وقد رعت وزارات العمل في الكثير من الدول هذه العلاقة بقوانين سنت وضوابط وضعت وأقرت وإليها يعود العامل ورب العمل في الفصل بينهما حال الخصومة، وهذا المبدأ أصيل وكانت الشريعة الإسلامية تنادي به من إعطاء العامل والأجير حقه في المقابل عليه الوفاء بشرطه لصاحب العمل.

اتفاقية بين صاحب العمل والعامل

الاتفاق بين صحاب العمل والعامل هي وثيقة مكتوبة يتم التوضيح فيها للأعمال التي يجب على العامل إنجازها والفترة المحددة لذلك، في المقابل يستحق العامل أن يأخذ الأجر المناسب على ذلك وأن لا يعمل أكثر ككات هو مخصص له، بل يتم الاتفاق مسبقاً على تعويض الاتلاف وغير ذلك ( ابرام هذه الإتفاقية) بمثابة الخطوة الأولى لاستمرار العلاقة بينهما على خطوط واضحة.

نموذج اتفاقية بين صاحب العمل والعامل

اتفاقية بين صاحب العمل والعامل ضمان ووثاق خاصة أن هناك عقوبة عند التقصير من صاحب العمل، كما أنها تملك العامل ورقة قوية في المطالبة بحقه وتلزم الطرفين باتمام العمل ويكون ذلك خاضعاً لعدد من الأركان:

  • صاحب العمل
  • العامل
  • الصيغة
  • الشهود

اتفاقية بين صاحب العمل والعامل

 

بعد ابرام الاتفاق على العمل المحدد بالوقت المحدد يمكن لكل طرف أن يحفظ حقه من دون تعدي وتصبح ساعات العمل الإضافية لها حالتها الخاصة وأجرها الخاص ضمن اتفاقية بين صاحب العمل والعامل أخرى أو بنداً يضاف في هذا العقد..