اذكر مراحل التطور التي مر بها الهاتف حتى عصرنا الحالي وهو عبارة عن آلة أو وسيلة تستعمل لنقل الصوت من مكان إلى مكان آخر وبسرعة كبيرة، وقد شهد هذا الاختراع ضجة كبيرة منذ البداية وصارت التقارير المكتوبة عنه في العالم كله منهجاً يدرس ومن ذلك المقررات التعليمية في المنهاج الدراسي السعودي في هذا العام والفصل الجاري.

كانت البداية منذ عام 1876 عندما اخترع ألكسندر غراهام بيل الهاتف التشغيلي الأول وهو النواة بعد أن كانت الكثير من الدول حول العالم تتعامل عن طريق التلغراف، فأحدث نقلة نوعية ثم صارت هذه الهواتف تخضع لتفكير المبرمجين والشركات الكبيرة حتى أضحت في النهاية جهازاً صغيراً يمكن أن تحمله في يدك وتتصل بمن هو في آخر الدنيا مصحوب بوظائف أخرى.

اذكر مراحل التطور التي مر بها الهاتف حتى عصرنا الحالي

بإمكاننا أن نجمل عدداً من المراحل التي شهدا تطوير الهاتف منذ البداية إلى يومنا الحالي خاصة أن ذلك يدفعنا للتفكير في البدايات والنهايات:

  • في عام 1876م  كان الاختراع الأول كجهاز تشغيلي ارسال واستقبال بسيط وكانت لمساعدة الصم.
  • في عام 1882م تحول الهاتف إلى سماعة وتوجد خدمة تحويل المكالمة إلى الجهة المستقبلة.
  • في عام 1919  تم وجود الهاتف المعلق ولا يحتاج للتحويل للمكالمات.
  • في عام 1928م تم تصمميه ليحمل بيد واحدة وصغير جداً.
  • في عام 1937م تمت إضافة قرص له يصدر صوتاً عند ورود مكالمة.
  • في عام 1973م أضيف له أزرار تساعد في طلب الرقم الذي تريد
  • ثم تتابع تطويره بدون أسلاك حتى بات يعمل باللمس ومتصلاً بالانترنت
  • اذكر مراحل التطور التي مر بها الهاتف حتى عصرنا الحالي.

كانت مراحل تبين أن الإنسان لا يقف عند النقطة الحالية بل يطور ذاته وسؤال اذكر مراحل التطور التي مر بها الهاتف حتى عصرنا الحالي منها.