شرح قصيدة هذي المفاتن في عينيك تأتلق وهي من القصائد المعروفة كنار على علم منى كتابة الشاعر السعودي المعروف ابراهيم مفتاح وهو من مواليد ألف وثلاثمائة ووتسعة وخمسين هجرية الموافق ألف وتسعمائة وأربعين ميلادية في منطقة جازان في المملكة وقد كانت بداية الدراسة له في الكتاب قبل أن يتدرج في التعليم المدرسي حتى صار القلم الذي يخط به يسيل من الألفاظ الشعرية.

كان شرح قصيدة هذي المفاتن في عينيك تأتلق من الشعر الذي يحاوال الكثير من الشعراء في العصر الحديث أن يسيروا على منواله لجمال السبك الذي يتألف منه، ولهذا كانت الحروف التي يكتبها الشعراء بمثابة نظم من نظوم التفعيلة وهو الذي يدرس في علم اللغة العربية فس المنهاج السعودي في هذا العام والفصل الدراسي الحالي.

شرح قصيدة هذي المفاتن في عينيك تأتلق

إن التفصيل في قصيدة إبراهيم مفتاج يمكن أن نشوق شرحها في الكلمات والسياقات الآتية على عجل كبير وهي من قصائد ( حب الوطن السعودية):

  • هذي المفاتن في عينيك تأتلق ..وفي رحابك هذا السحر والألق
    وشرحها:يقول أن المفاتن والمحاسن جمعت جميعها في عيون وطنه فأصبح متألقا ساحر الجمال.
  • وفي ثراك من التاريخ أوسمة.. تـُلملم الشمس أعراساً وتنطلق
    وشرحها: على أرضك يا وطني أسومة شرف وفخر تجعل الشمس تشرق عليها وكأنها في عرس تحتفل بوجودها فوق رحابك
  • فأنت يا موطني ماض يُعانقه..زهوُ البطولاتِ والإشراق والعبق
    وشرحها: انت يا وطني ماض مليء بالبطولات والتضحيات والإشراق وعبق التاريخ الأصيل
  • وأنت في حاضر ٍ تكسوه أجنحة..عُلوُّها من بياضِ الصبح ِ ينبثق
    وشرحها: أما حاضرك فهو مكسو بأجنحة من البياض شامخة تجعل الصبح ينبثق منها بكل حيوية وتفاؤل
  • يغازل الفجر في عينيك أغنية..ويزدهي في سماك الليل والشفق
    وشرحها: أما الفجر فتراه ينظر لعيونك ويغازلك بأغنية عشق وهيام، وفي سماك يأتي الليل مفتخرا و يزدهي الشفق لأنه على رحابك
  • ما مسّك الضر يوماً منذ أن هبطت..فيك الرسالات بشرى زفها الأفق
    وشرحها: والله تعالى بإذنه لن يمسك بضر وسيحفظك لأنك موطن الرسالات السماوية وبشريات الخير والسعادة

كان هذا الشرح من الشروحات المختصرة والسريعة لهذه القصيدة المعروفة شرح قصيدة هذي المفاتن في عينيك تأتلق.