لماذا لا يتعارض العقل السليم مع النصوص الشرعية الصحيحة، يحتوي طتاب التوحيد على الكثير من المعلومات الدينية المهمة والتي من شانها أن تضع الطالب بينعيون الشريعة الإسلامية بكافة التفاصيل التي يجب عليه التعرف عليها في ديننا الإسلامي الحنيف، كما أن النصوص الشرعية الصحيحة لها أهمية كبيرة في الحفاظ على العقل السليم للإنسان المسلم ولا يوجد أي تعارض فيما بينهما أبداً، ويبادر المعلم دائماً بتوضيح الأمور وأسئلة المنهاج بصيغة يمكن الإستفادة منها وفهمها.

النص الشرعي مفهومه

عند حديثنا عن النص الشرعي فيأتي بمفوم يطلق عليه بمجموعة من الألفاظ التي وضحها القرآن الكريم والسن النبوية بكافة المعاني والأاحكام والقواعد التي تأتي بها شريعتنا الإسلامية والتي يجب على جميع المسلمين والمسلمات الإلتزام بهذه النصوص الشرعية والإلتزام بها بشكل كامل، كما يجب على المسلم التفريق بين جميع النصوص الشرعية التي تتداولها الصفحات أو الأشخاص على الإنترنت والتعرف إن كانت قطعية أو لفظية من خلال الآيات القرآنية في القرآن الكريم أو السنة النبوية.

وضح السبب لا يتعارض العقل السليم مع النصوص الشرعية الصحيحة

تساعد النصوص الشرعية الموجودة في شريعتنا وديننا الإسلامي العديد من الاحداث المهمة التي تشهد تغيرات مستمرة ومن شانها أن توضح للمسلم الطرق الصحيحة والتي يجب عليه سلوكها والعمل فيها مثل طريق الإيمان والهدايا، حيث لا يوجد أي تعارض بين العقل السليم والنصوص الشرعية الصحيح ويعود السبب في ذلك إلى النص الشرعي معصوم أما بالنسبة للعقل فهو غير معصوم وأيضاَ بسبب أن النص الشرعي ثابت ولكن العقل يتنوع في مفاهيمه وتغيراته.

والعقل السليم هو العقل الذي يتمتع به الإنسان المسلم الذي لا يعصى الله بأي شيئ، وسمي العقل السليم بهذا الإسلام إلى إفتقاره للأفكار السلبية والتي من شانها أن تضع الإنسان بين أيدي الشيطان أو الأيدي التي تؤدي للهلاك، وتعرفنا على السبب وراء عدم تعارض العقل السليم مع النصوص الشرعية.