من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف، تنقسم المجتمعات العربية منذ القدم إلى مجتمعات الحضر وهم أهل المدن، ومن يقيمون في المدن وضواحيها المتحضرة، وأيضاً مجتمع البادية، وأهل البادية هم الذين يعيشون في الصحراء، كذلك المناطق النائية من الصحراء، فإن مجتمعات الحضر يتميزون في ثقافة مختلفة عن ثقافة أهل البادية وعاداتهم مثل طريقة التحدث، والتعلم، والأطعمة والشراب، والملبس، والمهن التي يعملون بها، ومشاركة المرأة في المجتمع ومكانتها، كما كانت تظهر عند الحضر فكرة الخدم قبل ظهور الاسلام، كذلك المجون والطرب، حيث كان تسود لديهم ثقافة يتميزون بها الحضر في القدم كذلك الميزات لم يتميز بها غيرهم من المجتمعات، وهي إرسال الأبناء الرضع إلى البادية للرضاعة؛ من هنا يمكننا أن نقدم لكم الاجابة عن السؤال الذي نص على :من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف؟

من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف

من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف؟ إن قبيلة قريش تعتبر من إحدى القبائل العربية المشهورة والمعروفة والتي ينسب إليها النبي محمد صل الله عليه وسلم، وكانت تعتبر من أشراف مكة، ومن العرب الحضر حيث كانت من عادة أشراف وسادة العرب أنهم عند ولادة نسائهم، يأخذون الطفل ويرسلوهم إلى النساء في البادية، حتى يقوموا  هؤلاء النسوة في البادية بإرضاع أبناء الأشراف؛ من هنا يمكننا التوضيح والوصول إلى الاجابة الصحيحة حول السؤال المطروح “من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف”؟

من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات

تابعوا معنا الاجابة الصحيحة عن السؤال الذي نص على ” من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف”؟ حيث اعتاد أشراف العرب الحضر على أن يرسلوا ابنائهم حديثي الولادة إلى المرضعات في البادية، وذلك لأن أبناء البادية يتميزون في طلاقة اللسان ، وفصاحة لا مثيل لها، فلا يوجد هناك أفصح من عرب البادية، وجلادة شبابها، وقوة رجالها، وصفاء ذهنهم، وجمال أشعارهم.

الإجابة الصحيحة للسؤال / من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف، هي كالتالي:

  • من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف اكتساب مهارة الشعر وطلاقة اللسان، وسلامة المنطق للحروف العربية، وفصاحتهم التي لا مثيل لها بين الناس، وصلابة البنية وقوة الشخصية.

إلى هنا نكون قد قدمنا لكم الاجابة الصحيحة عن السؤال التعليمي الذي تم طرحه في المنهاج السعودي، والذي يبحث عن اجابته العديد من الطلبة، فقد كانت الاجابة الصحيحة له هي كالتالي ”

من عادة أشراف العرب الحضر أن يرسلوا ابنائهم إلى المرضعات في البادية بهدف اكتساب مهارة الشعر وطلاقة اللسان، وسلامة المنطق للحروف العربية، وفصاحتهم التي لا مثيل لها بين الناس، وصلابة البنية وقوة الشخصية.”