شروط وجوب الحج والعمرة، يعتبر الحج من اركان الاسلام، التي فرضها الله عليها، في أوقات محددة في السنة، بشروط معينة ومحددة، حيث ذكر الإسلام شروط، وجوب الحج، والعمرة، في مواضع كثيرة، في القران الكريم، والسنة النبوية، والتي سوف نذكرها لكم، من خلال الإجابة عن السؤال التالي، شروط وجوب الحج والعمرة.

تعريف الحج

هو قصد المسلمين، الي مكة المكرمة، في موسم محدد من العام، بالقيام بشعائر محددة، تسمي مناسك الحج، وهي واجبة لمرة واحدة، لكل بالغ قادر من المسلمين، لقول رسول الله محمد  شروط وجوب الحج والعمرة: “بني الإسلام على خمس شهادة، أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلا” فهو فرض عين، علي كل مسلم قادر بالغ عاقل، حيث تبدا مناسك الحج، في الثامن من شهر ذي الحجة.

تعريف العمرة

هي عبادة جسدية، وروحية من خلال زيارة بيت الله الحرام، والطواف به، والسعي بين الصفا والمروة، والقيام بالشروط الواجبة، من خلال حلق الشعر، او تقصيره، وتعتبر العمرة واجبة ومشروعة، حيث يمكن اداء العمرة عدة مرات خلال العام الواحد.

شروط وجوب الحج والعمرة

ذكر العلماء من خلال الكتب، رواية عن الرسول صلي الله عليه وسلم، عن الشروط الواجبة، لصحة اداء مناسك الحج والعمرة، والتي تتمثل بالتالي:

  • الإجابة الصحيحة عن السؤال: شروط وجوب الحج والعمرة؟
  1. الإسلام: ان يعتنق الشخص الذي ينوي الحج او العمرة الإسلام، بحيث لا يجوز علي غير المسلم الحج او العمرة.
  2. ان يكون عاقل: فلا يجوز ان يؤدي المناسك مجنونا او في عقله مرض.
  3. البلوغ يشترط البلوغ ولكن تكون حجة الصبي صحيحة، لو قام بأدائها في صغره، ولكن يجب عليه أدائها عند البلوغ، لأنها فرض عليه عند بلوغه.
  4. الحرية: ان لا يكون معبود او رقيق.
  5. القدرة علي الحج بالمال والبدن: ولا يجوز ان يؤدي مناسك الحج او العمرة، من مال غير ماله.

شروط وجوب الحج والعمرة، لقد شملنا لكم في الموضوع أعلاه، عن شروط وجوب الحج والعمرة، بعد تعريف الحج والعمرة، وانها فرض عين، علي كل بالغ عاقل مقتدر.