انتقل من مؤرخ إلى مفسر للتاريخ هو عبارة عن أحد الشخصيات التي كتبت عنها كتب التاريخ والتراجم، وعمل المؤرخ هو تعب الأحداث وتسجيلها زمناً بعد زمن، ولذلك فوائد كثيرة من بينها معرفة بعض الأحداث والنتائج وكيف شكلت، والاطلاع على التراجم للأشخاص وهل كانت أخلاقهم وأفكارهم حسنة أم سيئة، وفي ذلك فائدة مهمة وهي التعرف على اخفاقات الماضي بأخطاء أصحابها وطبيعة أحداثها وتفادي تكرار هذه الأخطاء مرة أخرى.

هناك الكثير من المصنافات التاريخية التي قام عليها المؤخون والكثير منهم من الرحالة الذين يحبون أن يتجولوا في مناطق العالم كلها ناقلين الماضي منها، ولكن ما الفرق بين المؤرخ والمفسر للتاريخ، إن المؤرخ يرصد الأحداث وظروفها كما هي أما المفسر لهذه الأحداث أو التاريخ فإنه يذكر العوامل والأسباب ويسعى إلى وضع قراءة صحيحة عن ذلك، وهي جزء من العمل الأدق والأعلى رتبة لهذا كانت معرفة من  انتقل من مؤرخ إلى مفسر للتاريخ هو من الاستفسارات المفيدة.

انتقل من مؤرخ إلى مفسر للتاريخ هو

بإمكانك أيها الطالب أن تتابع المدرسين الشارحين لكتب الاجتماعيات والتاريخ منها عبر منصة مدرستي وكذلك شبكة عين التعليمية وتتعرف على حل هذا التمرين في الفصل الدراسي الثاني من المنهاج السعودي  في هذا العام، ولن مع الإهمال لن تحصل على المعرفة الكافية للحل:

  • الجواب/ نترك المجال في التعليقات للتلاميذ للتفاعل وحل السؤال الخاص انتقل من مؤرخ إلى مفسر للتاريخ هو.

نبتغي من وراء تخصيص مساحة للطلاب للحل إشراك أكبر قدر ممكن من الدارسين في الحل والتفاعل بالمعلومات ونسج العلاقات والتنويع في ذلك وتعريف من يجهل سؤال بعلم جوابه، وفي ذلك بركة العلم والاجتهاد والقدرة على الوصول إلى علامات عالية في الاختبارات.