مقومات المملكة العربية السعودية، تعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من الدول التى استطاعت أن تثبت نفسها وقوتها على الصعيد العربى والدولى، حيث استطاعت أن تتطور فى الفترات الأخيرة بصورة كبيرة، وقد لاحظ العديد من المتابعين تلك التطورات على الصعيد الاقليمى والعالمى، كان لهذا التقدم والتطور عدة مقومات جعلت من المملكة العربية السعودية قوة قادرة أن تثبت وجودها ما بين العالم.

سنتعرف من خلال مقالنا مقومات المملكة العربية السعودية عى تلك المقومات التى ساعدت المملكة فى قيامها بقوة والعمل على تطورها وتقدمها بصورة ايجابية مزدهرة.

 المملكة العربية السعودية 1442

تعتبر المملكة العربية السعودية دولة شابة وحديثة بجانب المرتفعات الغربية من البحر الأحمر، حيث تمتد السعودية من شمال ووسط شبه الجزيرة العربية انتهاء بغربها، حيث تم الاتفاق على تسميتها باسم الحجاز فى القدم لأنها الأرض التي نزلت فيها الرسالة السماوية وهى الإسلام على النبي محمد عليه الصلاة والسلام، فهى تضم مكانين من أقدس المواقع على الأرض، وهما مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى العديد من المواقع الصحراوية مثل نجد التى اشتهرت بنزول الكثير من القبائل البدوية والعربية وترحالها من مكان الى أخر. ويبلغ عدد السكان فى المملكة العربية السعودية ما يقارب 32 مليون نسمة، ويتحدث السكان اللغة العربية ويعتنقون الديانة الإسلامية، ويعتبر هذا الانسجام بين المجتمع هو واحد من المقومات التي دعمت نهوض المملكة وتطورها، كما ويوجد العديد من المقومات التى ساعدت المملكة العربية السعودية على عراقة تاريخها.

مقومات المملكة العربية السعودية

قامت العديد من العوامل والمقومات بدعم تاريخ وتطور المملكة العربية السعودية، حيث ساهمت بدورها تلك المقومات على نهوضها وتقدمها على المستوى الاقليمى والدولى، فأصبحت صاحبة كلمة قوية على مستوى الوطن العربى، ومن تلك المقومات التى دعمت قوة المملكة العربية السعودية ما يلى:

المقومات الاقتصادية:

  • من خلال مصادر الطاقة والنفط ، حيث تعتبر المملكة العربية السعودية هى من أكبر الدول التى تقوم بانتاج النفط، وتقوم بتصديره، وتعتبر المملكة ثاني أكبر عضو لدى منظمة الأوبك العالمية (الدول المصدرة للنفط).
  • السياحة الدينية حيث يتوجه الالاف من المسلمين كل عام لأداء فريضة الحج فى المملكة السعودية، وأداء مناسك العمرة عل مدار العام، فهذه الشعائر ه واحدة من اهم الشعائر الاسلامية الأساسية التي تساهم عوائدها في رفع 2.7% من ناتج الدخل السنوي للسعودية، حيث يساوي 12 مليار دولار خلال العام الواحد.

المقومات الاجتماعية:

  • حيث تتمثل فى التقاليد الاسلامية والعربية، فتقوم المملكة باستمداد تقاليدها من الديانة الإسلاميةبصورة مباشرة ووثيقة، حيث يقوم الأطفال بتعلم هذه المفاهيم منذ الصغر من خلال مقاعد الدراسة. إضافة إلى تلقى تلك التعاليم من البيئة الأسرية والعائلة مثل الاحتفال بعيد الفطر والاضحى ةشهر رمضان وفريضة الحج.

المقومات التاريخية:

  • التراث الأثري العظيم فىرالمملكة العربية السعودية حيث تقوم على عدد من المقومات من ضمنها المقوم التاريخي، حيث يعتبر ذات أولوية هامة في المملكة، وهذا من خلال مشايع إقامة المعارض والمتاحف والآثار، والعمل على التنقيب عن تلك المواقع التاريخية في المنطقة، من خلال التعاون مع بعض الجامعات ومعاهد العناية المختصة بالتراث وغيرها، حيث قامت  المملكة العربية السعودية بالإنفاق على العديد من المشاريع المختصة بإحياء المعالم الأثرية القديمة مثل دوما ومدائن صالح، العلا، تيماء، طريق الحج المؤدى إلى مكة المكرمة والعديد من المدن الأخرى.

مقومات المملكة العربية السعودية، قدمنا خلال مقالنا العديد من المقومات التى ساعدت على نهوض وتقدم وتطور المملكة العربية السعودية، وتعرفنا على نبذة قصيرة عن تاريج وجغرافية المملكة السعودية وكيف ساهمت تلك الأمور جميعها فى دعم وتعزيز قوى المملكة، كل هذه الأمور تعرفنا عليها خلال مقالنا مقومات المملكة العربية السعودية.