الركن الثاني من أركان الإسلام، تعد أركان الإسلام الخمسة هي الأسس التي بني عليها ديننا الإسلامي، والتي تبدأ بالشهادتين التي من خلالهما يعلن الإنسان إيمانه بالدين الإسلامي، وهما التصريح بأن لا إله موجود الا الله سبحانه وتعالى، وأن محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول الذي أرسله الله سبحانه للناس كافة، وذلك بقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله.

تعد الشهادتين بأنها أولى أركان الإسلام ومن أهم الأركان الخمسة لأنها مفتاح الدخول للدين الإسلامي، لذلك سوف نتعرف فيما يلي على أركان الإسلام الخمسة، وما هو الركن الثاني من أركان الإسلام الذي يبحث عنه الطلاب وورد بصيغة سؤال تعليمي في المناهج الدراسية.

ما هو الركن الثاني من أركان الإسلام

يتحقق ويقوم الدين الإسلام من خلال الخمسة أركان التي لا يمكن أن يدخل الإنسان للإسلام الا بها، وتعد الشهادتين الركن الأول من أركان الإسلام، والركن الثاني من أركان الإسلام هو الصلاة، وذلك بما ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال سمعت رسول اله يقول ” بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان “، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم أيضا بأن ” رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله “، وغيرها من الأحاديث النبوية التي وضحت الأركان الخمسة للإسلام، وفيما يلي نتعرف على أركان الإسلام الخمسة بالترتيب:

  • الشهادتين.
  • إقامة الصلاة.
  • إيتاء الزكاة.
  • الصوم.
  • حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا.

الركن الثاني من أركان الإسلام

تعد الصلاة وهي الركن الثاني من أركان الإسلام من أكثر الفرائض التي وردت في القرآن الكريم، إذ الصلاة هي عمود الإسلام والعبادة التي تم فرضها من الله سبحانه وتعالى دون واسطة، إذ تعد الصلاة الاتصال بين العبد وربه، لذلك يجب على كافة المسلمين المحافظة على أداء الصلاة بكافة الأوقات والظروف، وذلك من خلال أداء الخمسة صلوات كل يوم التي فرضها الله سبحانه وتعالى علينا، وهي صلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء.