نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كتابة أحاديثه في أول الإسلام وذلك، لقد ارسل الله سبحانه وتعالى رسله الى الناس من اجل اخراجهم من الظلمات الى النور وليخرجوهم من عبادة العباد الى عبادة رب العباد الله وحدة لا شريك، وان الادين الاسلامي هو اخر الديانات التي انزلها الله سبحانه وتعلى وقد ارسل الله سبحانه وتعالى رسوله محمد الى اناس كافة وليس الى قرش فقط او قومة بحد ذاتهم كما كان ارسال الرسل من قبله الى اقوامهم فقط.

ان للدين الاسلامي مصادر محددة للشريعة الاسلامية ليتعلم الناس منها دينهم بالشكل الصحيح وكما انزله الله سبحانه وتعالى، وان مصادر الشريعة الاسلامية هي القران الكريم والسنة النبوية فلا يجوز لأي انسان ان يعتمد على غير أي منهما في تعلم الدين الاسلامي او ان يعتبرها مصدرا للشريعة الاسلامية.

الحديث الشريف

ان الاحاديث النبوية الشريفة هي المصدر الثاني من مصادر الشريعة الاسلامية فهي التي من خلالها يفسر رسولنا الكريم بعض آيات القران الكريم التي يعجز على الناس فهمها، وتعتب السنة مفسرة وموضحة للقران الكريم، ولقد عرف العلماء المسلمون الحديث النبوي الشريف على انه هو كل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلّم من قولٍ أو فعلٍ أو تقرير، أو صِفة خُلْقيّة أو خَلْقيّة، وقد قلّد الصحابة جميع ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلًم، كما أنهم اهتموا به وحفظوه وعملوا بكل ما جاء به.

حل سؤال نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كتابة أحاديثه في أول الإسلام وذلك

لقد مرة كتابة الاحاديث بالعديد من المراحل والتي يدرسها الطلاب في مادة الحديث في المنهاج المقرر معهم في المملكة العربية السعودية، فقد ورد عن النبي قوله ” لا تكتبوا عني ، ومن كتب عني غير القرآن فليمحه” وان سؤال نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كتابة أحاديثه في أول الإسلام وذلك، من  الاسئلة المهمة في هذه المادة، وان الاجابة الصحيحة له هي نهى عنه لكي لا تختلط الاحاديث بالقران الذي كان الصحابة لازالوا يدونونه