ما سبب عدم انتفاع الكفار بالانذار، نستعرض من خلال هذا المقال إجابة سؤال من الأسئلة الدينية التعليمية والثقافية التي توجد في المنهاج السعودي، وهو سؤال يتطرق حول معرفة السبب الرئيسي لعدم انتفاع الكفار بالإنذار كما ورد في سورة البقرة، فقال جل جلاله في كتابه الحكيم ” إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ”، مما يشير لنا في هذه الآية بان الله سبحانه وتعالى يعلم هذه الحقيقة وحده، مما يدل على ان الكفار هو الذين يصرون على الكفر والضلالة، وإن هؤلاء القوم او الكفار لا جدوى معهم دعوة ولا نصح، فقد أرسل الله الأنبياء والرسل من اجل أن يخرج الأقوام الكفارة من الظلمات إلى النور إلى عبادة الله.

ومن القصص العظيمة التي تشير على الأقوام الكفار التي لا يفيد معهم الدعوة والنصح ومنها قصة سيدنا نوح فقد قضى من حياته ألف سنة إلا خمسين عاماً يدعوهم إلى دين الله ولكن محال لم يستجيبوا وقضى عليه بعذاب من الله هو الطوفان العظيم، لذلك سنوضح من خلال هذا المقال إجابة ما سبب عدم انتفاع الكفار بالانذار.

ما سبب عدم انتفاع الكفار بالانذار

في سورة البقرة وردة آية من الآيات التي انزلها الله سبحانه وتعالى على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يوضح لنا فيها بأن الكفار سواء أنذرتهم أم لا تنذرهم لا يجدى النفع معهم، وإن الكفار يبقون على كفرهم وإن قلوبهم مغلقة وقد طبع الله عليها وختم عليها لا يجدي نفع معهم التذكير ولا الوعظ، ولكن المؤمن الصالح التقي يؤدي رسالته ودعوته إلى الله.

ويدور تساءل لدي الطلاب والطالبات كتاب التفسير في المنهاج السعودي، فيبحث الطلبة عن الإجابة الصحيحة والنموذجية، لذلك الإجابة الصحيحة على هذا السؤال تكون على النحو التالي:

  • السؤال/ ما سبب عدم انتفاع الكفار بالانذار؟
  • الإجابة الصحيحة/ الكافر فهو ميت القلب لا يستجيب، فلا يمكنه الانتفاع بالقرآن وبالتالي لا يمكنه الانتفاع بالإنذار.