ماذا يطلق على الشاعر الذي عاش في عصرين، يوجد في اللغة العربية ما يسمى بالأدب العربي الذي مر على عدة عصور، وقد عُرف العرب في قديم الزمان بطلاقة ألسنتهم وبلاغة كلامهم في اللغة العربية الفصحى، فكانت اللغة العربية هي اللغة التي نزل بها القران الكريم، وقد عُرف العرب بطلاقة ألسنتهم في الشعر وكان هكذا وقبل مجيء الإسلام، فكانوا الشعراء قديماً ينظمون مجالس الشعر وكانوا يلقوها على شكل أبيات شعري، وهكذا عُرف بأنهم أيقونة الشعر العربي، حتى أصبح الشهر ثقافة العرب وتاريخهم العريق، وكان الشاعر التي شهد هذه الفترة من الشعر كانوا من اعظم شعراء هذه الفترة نسبة إلى شعره ومتانة كلامه، لذلك يتساءل البعض حول ماذا يسمى او يطلق على الشاعر الذي عاش ما بين عصرين.

من هو الشاعر

يُعرف الشاعر على انه هو ذاك الشخص الذي يتكلم بالكلام الموزون، وللشعراء أنواع ومنهم من هم جاهليون ومنهم من هم مخضرمون، ومنهم من هم متقدمون ومنهم من هم مولدون، فالشعراء الجاهليون بانهم هما من عاشوا فترة ما قبل الإسلام، والشعراء المخضرمون هم من عاش فترة الجاهلية وقد أدرك الإسلام، وأما الشعراء المتقدمون هم الشعراء الذين كانوا في صدر الإسلام.

ماذا يطلق على الشاعر الذي عاش في عصرين

يوجد في اللغة العربية ما يسمى بالأدب الجاهلي وهو عبارة عن فن وشعر ونثر في العصر الجاهلي والذي كانوا قبل ظهور الإسلام، وكانوا الشعراء يقومون بنشره من أجل حفظه، ويعتبر الشعر الجاهلي بانه الأكثر انتشار من النثر لأن الشعر يقوم على الخيال والعاطفة، واما الشعر المخضرم او الشاعر المخضرم بانه هو ذلك الشاعر الذي عاش نصف حياته في الجاهلية ونصف حياته الأخرى في الإسلام، ويقال عنهم في الإسلام بأنهم كبار التابعين، لذلك ورد سؤال في كتاب مادة اللغة العربي في المنهاج السعودي والذي يتحدث حول ماذا يسمى الشاعر الذي عاش ما بين العصرين:

السؤال/ ماذا يطلق على الشاعر الذي عاش في عصرين؟

  • الإجابة / يطلق على الشاعر الذي عاش ما بين العصرين بالشاعر المخضرم.