موضوع عن فن الطباعة باللمس، يطلق على الطباعة باللمس أيضا بالطباعة العمياء، وهو أحد الأنظمة التي يعتمد عليها الكاتب في الطباعة أو الكتابة على لوحة المفاتيح لجهاز الحاسب الآلي، ويعتمد في تلك الكتابة على ذاكرة العضلة دون الحاجة الى النظر ليجد المفاتيح أو يطلع عليها، وهي ما تدل على الكتابة السريعة بدون رؤية المفاتيح.

عرفت الكتابة باللمس لأن الكاتب يضع أصابع اليدين العشرة أو الثمانية على لوحة المفاتيح، والتي تكون مقسمة الى ثلاثة مواضع رئيسية وهي صف الارتكاز والصف العلوي والصف السفلي، وفيما يلي سوف نتعرف على متطلبات وطريقة الطباعة باللمس، واهمية الطباعة باللمس، اضافة الى موضوع عن فن الطباعة باللمس كامل.

فن الطباعة باللمس

يتم ترتيب لوحة المفاتيح باللغة العربية بحسب الحروف التي يتم استخدامها بشكل أكبر من غيرها في الكتابة، إذ يتم ترتيب رموز اللغة العربية بصيغة اليونيكود وهي ما تعرف بالترتيب المنطقي، والتي تعمل على ادخال وتخزين الحروف في ذاكرة الحاسوب بشكل مرتب، وتقسم حروف لوحة المفاتيح لثلاثة صفوف رئيسية، وهي صف الارتكاز الذي يضع فيه الكاتب أصابعه على لوحة المفاتيح الوسطى، والتي تبدأ من حرف الشين وصولا الى حرف الطاء، ثم الصف السفلي الذي تبدأ حروفه من حرف الألف اللينة المهموزة وصولا الى حرف الظاء، وآخرهم وهو الصف العلوي الذي يبدأ بحرف الضاد وصولا الى حرف الدال.

يكمن موضوع عن فن الطباعة باللمس وهو تعلم الطباعة بسرعة كبيرة على لوحة المفاتيح، والتي توجب على المتعلم اتقان مهارات خاصة في الطباعة أو الكتابة السريعة، من خلال تعلمه للأماكن الصحيحة التي يجب وضع أصابع اليدين عليها في لوحة المفاتيح، وبالتدريب المستمر والمنتظم يعمل على تحسين المهارة لدى الكاتب للطباعة باللمس، بحيث تجعله على دراية كبيرة بلوحة المفاتيح وأماكن تواجد الحروف والأرقام والاختصارات عليها دون الحاجة الى النظر المستمر، ويعتمد ذلك على دراية الشخص بوضع اصابع اليد اليمنى واليسرى بالأماكن الصحيحة، وهي كما يلي:

  • اليد اليسرى
  • تنقل اصبع السبابة بين الأحرف: ” ب، ق، ر، ف، ل، لا “.
  • تنقل اصبع الوسطى بين الأحرف: ” ي، ث، ؤ “.
  • تنقل اصبع البنصر بين الأحرف: ” س، ص، ء “.
  • تنقل اصبع الخنصر بين الأحرف: ” ش، ض، ئ، مفتاح تاب وليفت “.
  • اليد اليمنى
  • تنقل اصبع السبابة بين الأحرف: ” ت، ع، ة، غ، ا، ى “.
  • تنقل اصبع الوسطى بين الأحرف: ” ن، ه، و “.
  • تنقل اصبع البنصر بين الأحرف: ” م، خ، ز “.
  • تنقل اصبع الخنصر بين الأحرف: ” ك، ح، د، ج، ط، ظ، مفتاح الادخال والارجاع “.

متطلبات الطباعة باللمس

يعتمد فن الطباعة باللمس على صف الارتكاز وهو الصف الأوسط للوحة المفاتيح، وهي مفاتيح الارتكاز التي يتم الكتابة بها باليد اليمنى واليد اليسرى بشكل متتالي، وتختصر حروفها في كلمة ” كمنت شسيب “، وحرف التاء وحرف الباء هما نقطتين الارتكاز، والمفاتيح الطرفية للوحة هي ما تعتمد على اصبعي الخنصر والابهام، إذ يتم استخدامهم للتمكن من النقر على مفتاح المسافة الذي يستخدم بشكل شائع وكبير عند الكتابة، وهنالك عدة متطلبات للطباعة باللمس، وهي أحد الأشكال المستخدمة في موضوع عن فن الطباعة باللمس، والتي جاءت على النحو التالي:

  • اجعل ظهرك معتدل ومتقارب مع الكرسي.
  • الذراعين تكون في وضعية ارخاء، ووضع الكوع في زاوية قائمة.
  • عليك حني اصابع اليدين ولا تكون بشكل ممدود.
  • نضع اصبعي الابهام بالقرب من مفتاح المسافة.
  • نمد الرجلين الى مستوى الأرضية.
  • وضع أصابع اليدين اليسرى واليمنى على صف الارتكاز.

أهمية الطباعة باللمس

عند توظيف اصابع اليدين سواء أكانت العشرة أم الثمانية، فهنالك عدد من الأهميات والمميزات التي تعود على الكاتب في ذلك، إذ تتراوح السرعة في الكتابة عن بعض الأشخاص بحوالي من ثلاثين الى أربعين كلمة في الدقيقة، والأشخاص المتدربين على الطباعة باللمس تبلغ الكتابة لديهم من ستين الى ثمانين كلمة في الدقيقة، ولكن تصل سرعة الكتابة لعدد من المحترفين على الطباعة باللمس والمتدربين جيدا بحوالي مئة كلمة في الدقيقة بشكل متواصل دون انقطاع، وهي ما يسعى الى الوصول اليها المتدرب على الكتابة أو الطباعة باللمس، ومن أهمية الطباعة باللمس هي ما يلي:

  • السرعة وكسب الوقت.
  • عدم الاجهاد.
  • الدقة وقلة الأخطاء الاملائية.
  • تقليل تشتت الكاتب.

موضوع عن فن الطباعة باللمس

هنالك بعض السلبيات للطباعة باللمس والتي تتمثل في اجهاد الأربطة والأعصاب المتواجدة في اليدين، بحيث أن التكرار والكتابة المتتالية على لوحة المفاتيح واستخدام الفارة يجهد اليدين والاصابع، والكتابة البطيئة لا تسبب الاجهاد مثل الاجهاد الذي يشعر به الكاتب السريع في الطباعة باللمس، وذلك هو ملخص موضوع عن فن الطباعة باللمس، واهميته ومتطلبات الطباعة باللمس.