اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما اعراب، لنتعرف على اعراب الجملة السابقة علينا معرفة مواقع الكلمات وما قبلها وما بعدها من كلمات، إذ أن الاعراب هو النظام الذي يصف خواتم الكلمات بصفة عامة، سواء أكانت عربية فصحى أو أسماء أو أفعال مضارعة وغيرها، إذ تعرب الكلمات المفردة بالضمة وتنصب بالفتحة وتجر بالكسرة مثلها مثل جمع التكسير والاسماء الممنوعة من الصرف.

جموع المذكر السالم والمثنى ترفع بالواو وتنصب وتجر بالياء، اضافة الى الأسماء الخمسة التي ترفع بالواو وتنصب بالألف وتجر بالياء، وبعد معرفة حركات الكلمات وعلامات نصبها سواء أكانت الفتحة أو الضمة أو الكسرة وغيرها، يمكننا الآن التعرف على اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما اعراب فيما يلي.

اعراب اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما

في بداية الاعراب على الطالب معرفة وفهم هل الجملة المراد اعرابها هي جملة اسمية أو جملة فعلية، إذ تعد هذه الخطوة أحد الخطوات المهمة في الاعراب، والتي تعمل على معرفة وتحليل الجملة من حيث الاعراب، وفصل الكلمات عن حروف الجر ومعرفة التغير الذي يطرأ على علامة اعرابها نظرا لما سبقها من حرف جر أو نحو ذلك، ومما سبق، فإن اعراب جملة اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما اعراب على النحو التالي:

  • اتاك: فعل ماضي مبني على الفتح المقدر، منع من ظهورها التعذر.
  • الكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
  • الربيع: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • الطلق: نعت للربيع، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • يختال: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، الفاعل ضمير مستتر جوازا وتقديره هو.
  • ضاحكا: حال من الفاعل الضمير، منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخره.
  • الجملة الفعلية: يختال في محل نصب حال، من الربيع.

اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما اعراب

جملة أتاك الربيع الطلق هي جملة ابتدائية ولا محل لها من الإعراب، وذلك هو مجمل اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما اعراب، والتي توجب اعراب بداية الجملة التي موضحة في النشاط التعليمي في مادة اللغة العربية.