ما قصة الشاب عبدالله الاغبري المحكوم بالاعدام ، والتي أثارت الرأي العام في الآونة الأخيرة بسبب قبح الحدث، حيث وقعت حادثة مؤلمة بحق الشاب عبد الله الأغبري، والتي ادعت حياته في سن مبكرة، ولفتت أنظار المؤسسات التي تدافع عن حقوق الإنسان وتكافح الانتهاكات التي تتعدى على إنسانية الناس وتتصدى لجميع الجرائم التي تؤدي إلى الموت تحت التعذيب، ومن خلالها سنشرح لكم ما هي قصة الشاب عبد الله الأغبري المحكوم عليه بالإعدام وآخر المستجدات المتعلقة بالقضية من خلال السطور التالية.

معلومات عامة عن عبدالله الاغبري

عبد الله الأغبري شاب يمني يبلغ من العمر 24 عامًا، انتقل إلى صنعاء بحثًا عن عمل، وبالفعل وجد عملاً هناك في محل، وفي هذه الأثناء واجه مصيره المروع، كما اتهم بعض الأشخاص من سرقة الهاتف، وتعرض للضرب المبرح والتعذيب بشتى الطرق لفترة طويلة حتى وفاته، ظهر مقطع فيديو يوثق تلك الحادثة المروعة ويوضح مدى التعذيب الذي تعرض له لساعات دون رحمة أو شفقة، ومن خلال الموقع الرسمي أصبح موضوع رأي عام وحظي باهتمام كثير من الناس، وتطوع مجموعة من المحامين للدفاع، حق هذا الشاب ونطالب القتلة بالانتقام.

ما قصة الشاب عبدالله الاغبري المحكوم بالاعدام

بدأت قصة الشاب عبد الله الأغبري عندما قام خمسة أشخاص بضربه وتعذيبه على أساس اتهامه بسرقة هواتف من المحل الذي كان يعمل فيه، فقاموا بتعذيبه حتى وفاته في 27 أغسطس 2022، نتيجة تعرضه لإصابة، قطع في الوريد، حتى ظهرت الجريمة على أنها انتحار، وهذا ما أكدته قصة عم صاحب المتجر أحمد الجراج، التي نشرها على حسابه بموقع فيسبوك، وقال إن الهواتف في المحل اختفت فجأة، وعبدالله، تم القبض على الأغبري متلبساً وهو يسرق هواتف أخرى عبر كاميرات المراقبة، فاحتجزه المتهمون في المحل وضربوه ليعترف، فطلب الدخول فذهب إلى الحمام، وعندما كان ينتظر لوقت طويل، حطموا باب الحمام ووجدوه منتحرًا.

بعد أحداث تلك الإصابة الخطيرة، توجه المتهمون على عبد الله الأغبري إلى عيادة خاصة من أجل إنقاذهم، لكنهم رفضوا استقباله، فاضطروا للذهاب إلى مستشفى صنعاء حيث توفي، وبعد ساعات من انتشار هذا المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ثار المواطنون وخرجت مظاهرات عديدة للمطالبة بالإعدام الفوري للمتهمين.

وعرضت الجثة على الطبيب الشرعي لفحصها، وأظهر تقرير الطب الشرعي النهائي أن الشاب تعرض لتعذيب عنيف، حيث تبين أنه تلقى نحو 88 لكمة و 187 صفعة، بالإضافة إلى وجود آثار 573 جلدة من قبل، أسلاك كهربائية في أنحاء متفرقة من جسده، كما أصيب بجرح عميق. في الوريد مما أدى إلى فقدان روحه.

آخر المستجدات في قضية الشاب عبد الله الأغبري

وصادق رئيس المجلس السياسي الأعلى على تنفيذ حكم الإعدام بحق المتهمين بعد استنفاد كافة محاولات استئناف الحكم، وأرسلت وثيقة التصديق على الحكم إلى النيابة العامة المتهم، والسجن لمدة سنتين للمتهم، كما أغلقت المحكمة القضية وقررت دفع تكاليف المحكمة، كما أصدرت قرارا بفصل المتهمين السابع والثامن من القضية، وفتح ملف آخر لمحاكمتهما كهاربين من وجه العدالة.