معلومات عن اكبر جزيرة في البحر المتوسط ، ويسمى أيضًا البحر الأبيض المتوسط. وهو بحر يمتد من الغرب إلى المحيط الأطلسي، إضافة إلى أنه يمتد من الشرق إلى قارة آسيا، إلى جانب أنه يضم مجموعة من الجزر المعروفة، وعبرها سنناقش ما هي أكبر جزيرة في المتوسطى.

معلومات عن اكبر جزيرة في البحر المتوسط

أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط ​​هي جزيرة صقلية، وهي أيضًا واحدة من 20 منطقة داخل حدود إيطاليا، بالإضافة إلى كونها إحدى المناطق الخمس التي تتمتع بالحكم الذاتي الإيطالي، وتسمى رسميًا (Regione Siciliana)، وعاصمتها (باليرمو)، بالإضافة إلى أن جزيرة صقلية تضم ثقافة تميزها حول العالم، خاصة فيما يتعلق بالفنون والموسيقى والأدب والمطبخ والعمارة، فضلاً عن كونها موطنًا خاصًا للمهم المواقع الأثرية.

مكان أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط

تقع جزيرة صقلية في جنوب إيطاليا، حيث تقع على بعد 100 ميل تقريبًا أي ما يعادل 160 كيلومترًا شمال شرق دولة تونس، ويفصل مضيق ميسينا الجزيرة عن البر الرئيسي وهو أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى الجزر الأخرى مثل جزر (العقادي) و (ليباري) و (بيلاجي) و (بانتيليريا)، والجدير بالذكر أنها تعتبر منطقة حكم ذاتي في إيطاليا.

حول سكان جزيرة صقلية

وبحسب الإحصائيات التي أجريت عام 2022، فقد تم تسجيل أن جزيرة صقلية يبلغ عدد سكانها حوالي 4875000 نسمة، وتتوزع نسبتها متساوية إلى حد كبير بين الإناث والذكور، حيث بلغت نسبة الإناث حوالي 51.4٪، بينما بلغت نسبة الذكور، حوالي 48.6٪، بالإضافة إلى أن الفئة العمرية الأكثر عددًا في صقلية هي من 18 إلى 64 عامًا بنسبة 61.6٪، تليها الفئة العمرية الأكبر من 64 عامًا بنسبة 21.7٪، ومن الجدير بالذكر أن اللغة الرسمية للسكان هي الإيطالية.

ما مناخ صقلية

تأتي موجات البرد الشتوية من شبه جزيرة البلقان، وغالبًا ما تستمر لمدة يومين أو ثلاثة أيام فقط، وغالبًا ما لا تكون شديدة على طول السواحل، ولكن عندما تأتي، تصل درجات الحرارة إلى حوالي 0 درجة مئوية، ولكن بدون ثلوج، بينما يمكن أن تسقط في العاصمة باليرمو وكذلك في التلال الداخلية ولكنها تحدث بكميات قليلة، بينما في المناطق الجبلية قد تكون كثيرة في بعض الأحيان خلال أشهر مايو ويونيو وأكتوبر، وأحيانًا تصل درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية. في المتوسط ​​، ومن أشهر شهور يوليو وأغسطس. كما أن أبرد شهر هو مارس بمتوسط ​​درجة حرارة 14 درجة مئوية.

أهم المعالم الطبيعية في جزيرة صقلية

يوجد تنوع كبير في المظاهر الطبيعية لجزيرة صقلية، حيث تكثر الشواطئ الرملية، والمنحدرات الصخرية، والمحميات الطبيعية، والمحميات البحرية، والسلاسل الجبلية، والوديان الصخرية، كما يوجد بها أكبر بركان نشط في قارة أوروبا، لمن يبحثون عن إجازة هناك، فيما يلي مجموعة من أشهر المظاهر الطبيعية في صقلية التي يمكن زيارتها

مضيق الكانتارا

منذ عدة سنوات، كان هناك نهر من الحمم البركانية يتدفق من الشمال، ولكن عندما وصل إلى الكانتارا، فإن المياه الباردة للنهر، التي كانت تجري على الحمم البركانية، تصلبها وتحولها إلى موشورات سوداء رائعة.

محمية Vindicari الطبيعية

تتجه طيور النحام في مجموعات كبيرة إلى نهر فينديكاري الواقع في جنوب صقلية، وتصل هناك في الربيع والخريف، عندما تكون مرئية بوضوح وهي تأخذ الحشرات من الأراضي الرطبة الضحلة وتقطعها على الساحل الرملي.

محمية زينغارو الطبيعية

تتكون محمية زينغارو الطبيعية من 7 كيلومترات وتتكون من سبعة خلجان تتميز بالنقاء، حيث يساعد السير في أحد هذه المسارات الساحلية في غرب صقلية في الحصول على مناظر ساحلية رائعة، والتي تحتوي على الخلجان والخلجان الخفية والمحيط الفيروزي والشواطئ التي لها ألواح خشبية شاحبة، وقد نجدها مليئة بقذائف مكسورة.

محمية مونتي بيليجرينو الطبيعية

إذا سافر المرء إلى عاصمة صقلية، يجب على المرء أن يذهب على الفور إلى مونتي بيليجرينو، حيث إنه جبل به العديد من المناظر الطبيعية، وصولاً إلى الغرب في خليج مونديلو، مما جعله محمية مونتي بيليجرينو الطبيعية، والمعروفة بمواقعها، مناظر خلابة.

من أفضل الأماكن في صقلية

عندما يخطط الشخص للسفر إلى دولة جديدة، فإنه يحاول البحث عن أشهر الأماكن لزيارتها، بينما تضم ​​جزيرة صقلية العديد من الأماكن الرائعة التي يمكن أن يراها في إيطاليا الجميلة، كما أنها تضم ​​مجموعة من المواقع التاريخية المهمة، مثل وادي أغريجنتو للمعابد، والمسرح الروماني في تاورمينا، ومدن الباروك، وغيرها الكثير، إليك أفضل الأماكن في صقلية

باليرمو

من أهم الأماكن التي يجب زيارتها في جزيرة صقلية هي العاصمة باليرمو، حيث تعتبر من المدن التي تضم العديد من المباني والمعالم التاريخية الرائعة، بالإضافة إلى كونها مكانًا مثاليًا للزيارة إذا كان الشخص يبحث عنها للكنائس والقصور، إلى جانب عدم وجود ملكة جمال قصر نورمان وكاتدرائية باليرمو وتياترو ماسيمو وسوق بالارو.

سيفالو

تظهر Cefalu كمدينة صغيرة لصيد الأسماك، حيث تقف القوارب الملونة بهدوء على الرصيف، ولكن في الواقع، أصبحت Cefalu منتجعًا شاطئيًا شهيرًا، لكنها لا تزال تحتفظ بأزقتها التي تعود إلى العصور الوسطى، ويصبح المكان مزدحمًا بشرح طريقة رائعة، خاصة أثناء الارتفاع. الموسم.

تاورمينا

تسمى تاورمينا “لؤلؤة صقلية”، حيث تشتهر عالميًا بمناظرها المذهلة في سهول كاتانيا وإيتنا وإيزولا بيلا، لتحقيق أقصى استفادة من إقامتك، إليك الأماكن التي يمكنك زيارتها في تاورمينا

  • انزل في Isola Bella، وهي جزيرة صغيرة بها شاطئ، والتي تلعب دورًا كبيرًا بشرح طريقة ما في شعبية المدينة.
  • يمكن زيارة المسرح اليوناني في تاورمينا.
  • بالنسبة لأولئك الذين يحبون التسلق، يمكنهم تسلق ما يصل إلى 300 درجة حتى يصلوا إلى الكنيسة (مادونا ديلا روكا)، من أجل الاستمتاع بإطلالة كاملة على المناطق المحيطة.

تاريخ صقلية القديم

جزيرة صقلية مأهولة بالسكان منذ أكثر من 10000 عام، حيث جعلها موقعها الاستراتيجي في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​مفترق طرق عبر التاريخ، حيث كانت بيدق غزو وإمبراطورية، بالإضافة إلى ذلك عندما جاء الإغريق، ثلاثة شعوب احتلت صقلية، في الشرق، سيكولي، أو سيسيل، هم من صنعوا الجزيرة باسمهم، إلى جانب وجود الشعب السيكاني في الغرب عند نهر جلاس، بينما في أقصى الغرب احتلها العيلميون، و بالنسبة للصقليين في ذلك الوقت، كانوا يتحدثون لغة هندو أوروبية.