ما سبب وفاه هناء الماضي ، بعد انتشار خبر وفاتها، والذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اشتهرت هنا الماضي بنشر الدعوة والتعاليم الإسلامية، وبالتالي سيشرح لكم سيرة هنا الماضي، وبيان سبب وفاتها.

هنا الماضي السيرة الذاتية ويكيبيديا

هنا الماضي مدونة سعودية وداعية إسلامي أنعم الله عليها بثروة معرفية كبيرة، كانت مغرمة بالقراءة والكتابة، ولا سيما في الأمور الدينية، وسيرة الأنبياء، وأحكام الشريعة، تخصصت في نشر الدعوة الإسلامية، حيث كانت تنشر بشكل يومي لجمهورها ومتابعيها، فيديوهات عن الأمور الدينية، ونصائح للمرأة، وكذلك الأعمال الخيرية التي تقوم بها. كان لديها عدد من الحسابات على منصات التواصل الاجتماعي، مثل Twitter و Telegram وقناة YouTube.

ما سبب وفاه هناء الماضي

توفيت المدونة الإسلامية هناء الماضي متأثرة بنوبة قلبية مفاجئة أدت إلى وفاتها بعد نقلها إلى أحد مستشفيات الرياض.

خبر موت هناء

وغرد شقيق الداعية الإسلامي وفاء الماضي عبر حسابه الشخصي على تويتر، مؤكدا نبأ وفاتها صباح 23 يوليو 2022 حيث قال إنا لله وإنا إليه راجعون، إرجاع. غفر الله لها، وغفر لها، وعوضها عن شبابها بالجنة “، وأقيمت صلاة الجنازة يوم السبت 24 يوليو 1443 قبل العصر بمسجد الراجحي بالرياض.

حسابات هناء الماضي الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي

تمتلك هنا الماضي العديد من الحسابات التي كانت تدعو من خلالها إلى الدين الإسلامي والعمل الصالح، ومن هذه الحسابات ما يلي

  • قناة Telegram يمكنك تصفحها “”.
  • أهم قناة المحاضرات يمكنك الاستفادة منها بعد دخول “”.
  • ومدونة هناء يمكنك الوصول إليها “”.
  • قناة يوتيوب يمكنك الوصول إليها “”.

نبأ وفاة هنا الماضي على تويتر

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة هناء الماضي، والتي جاءت بمثابة صدمة لجمهورها ومتابعيها، وغرد كثيرون على حسابهم في تويتر، داعين الله عز وجل أن يرحمه الفقيد، ومن بين هذه التغريدات ما يلي

  • وقالت إحدى المتابعين، معبرة عن حزنها على وفاة الفقيد “# هنا_المضي على فجوة كبيرة دعوة الفتيات! بحكمة ونصائح جيدة وعلم شرعي أصيل وثقافة تمتص الواقع. الله هو الله يا اخوات لا تتركوا هذه الفجوة فالحاجة لها كبيرة جدا والمؤهلون لها قليلون فاستعينوا بالله لتطلبوا العلم وتدعو اخواتكم ولا تكنوا عاجزين!
  • وغردت إحدى المتابعين ووصفت طبيعتها الطيبة وسيرتها العطرة قائلة “وقع هذا اللطف بيني وبينها، فحدثتني عن بلاء لا يعلم عنها أحد، وفوق ذلك البلاء”. كانت تجتهد وتنشر الخير بكامل قوتها، حتى من يرى مظهرها يظن أنها بصحة كاملة، وكانت تتألم أكثر منه، لكنها رفضت الشكوى وفضلت الصبر والترقب. أسأل الله أن يؤكدها عند سؤالها.
  • وغردت أخرى “قال أحد المتابعين أمين الله يربط قلوب والديها ويترك شبابها إلى الجنة ويجعلها من حوريات الجنة.