كلمات صيغة تكبيرات العيد كاملة، والتي تكثر حولها عمليات البحث كما دنا موعد عيد الأضحى أو عيد الفطر من كل عام، حيث يحرص المسلمون على ترديد هذه الصيغ بشكل متواصل خلال هذه أيام الأعياد، فرحًا بإتمام الطاعات وتعظيمًا لله عزّ وجلّ وتمسكًا بسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم، وحول صيغ تكبيرات العيد المختلفة سنتطرق للحديث عنها خلال هذا المقال من، كما سنتحدث عن مواعيد تكبيرات العيد وغيرها من التفاصيل والأحكام المتعلقة بتكبيرات العيد.

تكبيرات العيد في ميزان الشريعة

تعتبر تكبيرات العيد من السنن المشروعة في العيدين، استنادًا إلى قول الله تبارك جل وعلا {وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}‏، إذ أجمع جُلّ الفقهاء -رغم قول البعض بعدم مشروعيتها- بأن تكبيرات العيد من السنن المشروعة خلال الأعياد وأنّ صيغ تكبيرات العيد في مجملها، تحمل تعظيمًا وتمجيدًا لله عزو وجلّ، وتؤكد على تنزيهه من كل نَقص وعيب، والثناء على حضرته، وتكون هذه التكبيرات التي يجهر بها المسلم في مواضع الصلاة وخلال أيام الأعياد، ومَواضع الذِّكر والتكبير، دليل قاطع من المسلم لتمجيد وتبجيل الخالق سبحانه وتعالى، فمنذ فجر الإسلام يحرص المسلمون على تكبيرات العيد فرحًا بإتمام الطاعات، فقد رويَ عن الإمام عليٍّ بن أبي طالب رَضِيَ اللهُ قال “أنَّه كان يُكبِّرُ من صلاةِ الفجرِ يومَ عَرفةَ، إلى صَلاةِ العَصرِ مِن آخِرِ أيَّامِ التَّشريقِ)، كما رجح الإمام الشافعي جواز تكبيرات العيد قائلًا

” فإذا رَأَوْا هِلاَلَ شَوَّالٍ أَحْبَبْتُ أَنْ يُكَبِّرَ الناس جَمَاعَةً وَفُرَادَى في الْمَسْجِدِ وَالأَسْوَاقِ وَالطُّرُقِ وَالْمَنَازِلِ وَمُسَافِرِينَ وَمُقِيمِينَ ـ في كل حَالٍ ـ وَأَيْنَ كَانُوا وَأَنْ يُظْهِرُوا التَّكْبِيرَ وَلاَ يَزَالُونَ يُكَبِّرُونَ حتى يَغْدُوَا إلَى الْمُصَلَّى وَبَعْدَ الْغُدُوِّ حتى يَخْرُجَ الإِمَامُ لِلصَّلاَةِ ثُمَّ يَدَعُوا التَّكْبِيرَ، وَكَذَلِكَ أُحِبُّ في لَيْلَةِ الأَضْحَى لِمَنْ لم يَحُجَّ، فَأَمَّا الْحَاجُّ فَذِكْرُهُ التَّلْبِيَةُ”.

وقت تكبيرات العيد

لم يتفق فقهاء وعلماء الأمة على تحديد وقت بعينه، ليبدأ في المسلم بالتكبير خلال العيد وموسم الحج، فقد رويَ عن الأَسودِ، أنه قال (كانَ عبدُ اللهِ بنُ مَسعودٍ، يُكبِّر من صلاةِ الفَجرِ يومَ عَرفةَ، إلى صلاةِ العصرِ من النَّحرِ؛ يقول اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، ولله الحمدُ)، -كما ذكرنا- لا يوجد اتفاق على تحديد الموعد، ولكن ذهبت المذاهب الفقهية إلى قولين من أجل البدء في تكبيرات العيد وموعد انتهائها؛ وهذه الآراء كما يلي

  • قال فقهاء الحنفية والحنابلة، يبدأ المسلم بتكبيرات العيد من بعد صلاة فجر يوم عرفة التاسع من ذي الحجة من كل عام، وينتهي بعد عصر آخر أيام التشريق، وأن ما بعد صلاة العصر ليس من العيد وأن شعيرة التكبيرة ملازمة ومرتبطة بيوم العيد، وأن تكبير المسلم يوم عرفة هو لمشاركة الُحجاج.
  • وقال فقهاء المالكية، يجوز للمسلم البدء بتكبيرات العيد بعد صلاة ظهر يوم العيد، وينتهي في آخر أيام التشريق بعد صلاة الفجر، وحجتهم قوله تعالى {فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله}، وفسروا المناسك التي تقضى يوم النحر وأن أول فرد يلقاهم هو فريضة صلاة الظهر.

وقال ابن سيرين في الاختلاف في تحديد بدء التكبير أو انتهاؤه قائلًا (أن بعض الأئمة يكبر في أيام التشريق وبعضهم لا يكبر، لا يعتب بعضهم على بعض).

وقت تكبيرات العيد في عيد الفطر

يكون التكبير المطلق في عيد الفطر على قولين، الأول يقول يكون التكبير من بداية الغدو إلى صلاة عيد الفطر والخروج من المنزل بحسب قول الحنفية والمالكية، والقول الثاني تبدأ تكبيرات العيد عند غروب شمس ليلة الفطر في المساجد والأسواق والبيوت وهذا القول رجحه الحنابلة والشافعية، وعن وقت انتهاء التكبير في عيد الفطر في التكبير المطلق هناك رائيين الأول يقول ينتهي التكبير بالوصول إلى المسجد وانتظار الصلاة بحسب أراء الشافعية والحنفية، والرأي الثاني يرى أن تستمر التكبيرات حتى يشرع الإمام في الصلاة، أما التكبير المقيد فانقسم وقت انتهاء التكبير أيضًا لمذهبين، الأول يرى عدم استحباب التكبير المقيد بالصلوات المكتوبة، والرأي الثاني استحباب تكبيرات العيد من مغرب ليلة العيد حتى الصبح.

كلمات صيغة تكبيرات العيد كاملة

توجد الكثير من صيغ تكبيرات العيد، فلا توجد صيغة محددة بعينها لتكبيرات العيد، ومن ضمن تكبيرات العيد كاملة مكتوبة، ما ورد عن السلف الصالح قول ابن القيم، بذكره أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبدأ بالتكبير من يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق قائلًا

” اللهُ أكْبَرُ، اللهُ أكْبَرُ، لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ، والله أكْبَرُ الله أكبر ولِلَّهِ الحَمْدُ”

كما قال الإمام الشافعي رضي الله عنه، لو زيد فهو أفضل، فزاد

“الله أكبرُ كبيراً، والحمدُ للَّه كثيراً، وسُبْحانَ اللهِ بُكرةً وأصيلاً، لا إلهَ إلا اللهُ، ولا نعبدُ إلا إيَّاه، مخلصين له الدِّينَ ولو كره الكافرون، لا إله إلا اللهُ وحدَهُ، صدَقَ وعده، ونصرَ عبدَه، وهزم الأحزابَ وحده، لا إله إلا الله واللهُ أكبرُ”.

أنواع تكبيرات العيد

كما ذكرنا تختلف صيغ تكبيرات العيد، وقد حدد الفقهاء نوعين من أنواع التكبير في العيد التي يستحب أن يصدح بها المسلم في أماكن الصلاة وفي الطرق والمنازل، ونوعي التكبير كما أقرها الفقهاء والمذاهب كما يلي

  • التكبير المطلق، لا يتقيد فيه المسلم بالتكبير فقط بعد الصلوات المفروضة فقط، إنمّا خلال جميع الأوقات متى شاء، ويجوز البدء في التكبير من أولى أيام ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق والعيد، وهذا النوع مباحًا في عيد الفطر كذلك.
  • التكبير المقيد، في هذا النوع من التكبير يُقيد فيه المسلم بالتكبير فيه عقب كل صلاة من الصلوات المفروضة، وقد أجازه الفقهاء استنادًا إلى السنة وقول الله تعالى فيه {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ على مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} ويكون عقب الصلوات والفرائض كما ذكرنا.

اقرأ أيضًا

الجهر بتكبيرات العيد

يُشرع ويُسن للرجال الجهر والصدح بتكبيرات العيد وهذا اجتمع عليه كل من مذاهب المالكية والشافعية والحنابلة وغيرهم، حيث دللوا على هذا من السنة النبوية، والآثار الواردة بما يلي

  • عن أمِّ عَطيَّةَ رَضِيَ اللهُ عنها، قالت (كنَّا نُؤمَر أنْ نَخرُجَ يومَ العيدِ، حتى نُخرِجَ البكرَ مِن خِدْرِها، وحتَّى نُخرِجَ الحُيَّضَ، فيكنَّ خلْفَ الناسِ، فيُكبِّرْنَ بتكبيرِهم، ويَدْعون بدُعائِهم، يرجونَ بَركةَ ذلِك اليومِ وطُهرتَه).
  • كما كان ابنُ عُمرَ وأبو هُرَيرَة يَخرُجانِ إلى السوقِ في أيَّامِ العشرِ يُكبِّرانِ، ويُكبِّر الناسُ بتكبيرِهما.
  • عن ابنِ عُمرَ رَضِيَ اللهُ عنهما (أنَّه كان إذا غدَا يومَ الفِطرِ ويومَ الأضحى يَجهَر بالتكبيرِ حتى يأتيَ المصلَّى، ثم يُكبِّرَ حتى يأتيَ الإمامُ).

حكم التكبير الجماعي في العيد

قال جمهور من علماء المالكية وأقره ابن باز والألباني وابن عثيمين وغيرهم، أنه لا يُشرع التكبير الجماعي في العديد وأنه بدعة، ودللوا على ذلك بقول السيدة عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها، أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال “مَن أَحْدَثَ في أَمرِنا هذا ما ليسَ منه، فهو ردٌّ”، وأنه لم يفعل هذا السلف الصالح من الصحابة أو التابعين ولا تابعيهم وهم أولى الناس بإتباعهم وعدم الزيادة والابتداع في أمور الدين، كما قالوا أنه لم يدل على تخصيص الشرع هذا، لأن التزام الأمور غير اللازمة يفهم على أنه شرع، وخاصة مع من يقتدى بع في تجميع الناس كالمساجد.

أفضل صيغة تكبيرات العيد كاملة مكتوبة

أفضل صيغ تكبيرات العيد أن يقول المسلم فيها، اللهُ أكبر اللهُ أكبر، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبر اللهُ أكبر، ولله الحَمْد، وذلك بحسب مذاهب الشافعية والحنابلة والحنفية وطائفة كبيرة من السلف الصالح، ودللوا على قولهم لما ورد عن عبد الله بن مسعود حيق قال (اللهُ أكبر اللهُ أكبر، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبر اللهُ أكبر، ولله الحَمْد)، لما في هذه الصياغة من أمر مشهور ومتوارث عن الأمة، وأن هذه الصيغة شملت كلٌ من التكبير والتهليل والتحميد، بالإضافة إلى تشابها مع صيغة الأذان لما تعلق قلب المسلم بالصلاة.

قد يهمك أيضًا

كلمات صيغة تكبيرات العيد كاملة مكتوبة

لا تلتزم صياغة بعينها في التكبير وأن الأمر فيه على السعة، فلم يتفق العلماء على صيغة محددة، فلم ترد صيغة تكبيرات العيد ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن وردت العديد من الصيغ والتي يرددها المسلمون خلال الأعياد فرحًا وابتهاجًا العيد وبإكمال الطاعات، والصيغ المتبعة كثيرة ومن بينها ما يلي

  • ذهب الحنفية والحنابلة والشافعية وبعض السلف الصالح إلى هذه الصيغة “الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر، ولله الحمد”، وعن أدلة هذه الصيغة ذكروا عن شريك، قال قلت لأبي إسحاق كيف كان يكبر علي وعبد الله بن مسعود قال “كانا يقولان الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر، ولله الحمد”
  • وورد عنِ الأَسودِ، قال كانَ عبدُ اللهِ بنُ مَسعودٍ، يُكبِّر من صلاةِ الفَجرِ يومَ عَرفةَ، إلى صلاةِ العصرِ من النَّحرِ؛ يقول “اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، ولله الحمدُ”، وهذه الصيغة من التكبير تشمل التكبير والتهليل والتحميد، هذا بالإضافة إلى أنها تشبه صيغة الصلاة.
  • كما رُفعت هذه الصيغة إلى صحابي رسول الله سلمان الفارسي “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”.
  • صيغة تكبيرات العيد كاملة مكتوبة عن دار الإفتاء المصرية، والتي قالت عن هذه الصيغة بإنها صيغة مشهورة حسنة وشرعية واستحبها كثير من العلماء وكتبوها في كتبهم، وقال الإمام الشافعي عنها “وإن كبروا على ما يكبر عليه الناس اليوم فحسن، وإن زاد تكبيرًا فحسن، وما زاد مع هذا من ذكر الله أحببته”، وهذه الصيغة كالآتي “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا”.

تكبيرات العيد وشرح طريقة صلاة العيد

تكون صلاة العيد ركعتان ويدخل وقت صلاة العيد بعد ارتفاع الشمس في السماء بمقدار رُمح ويستحب عدم تأخير صلاة عيد الأضحى لكي يتفرغ المسلمون لذبح الأضاحي، ويستحب تأخير صلاة العيد في عيد الفطر كي يتمكن الناس من إخراج صدقة الفطر لمن تأخر عنها، وتستمر صلاة العيد حتى زوال حمرتها وتنتهي بزوال الشمس، وتكون التكبيرات في صلاة العيد على هذا الشكل، تكون سبع تكبيرات في الركعة الأولى، وخمس تكبيرات في الركعة الثانية، وشرح طريقة صلاة العيد ركعتين لكن اختلف العلماء في شرح طريقة أدائها ومن الآراء الواردة في كيفية صلاة العيد هي كالتالي

  • قول علماء الشافعية أن صلاة العيد تبدأ بتكبيرة الإحرام ثم يقرأ المصلي دعاء الاستفتاح، ثم يكبر سبع تكبيرا ويتلو بعد ذلك سورة الفاتحة، وبعدها يقرأ ما تيسر له من القرآن ويتمم الركعة، وفي الركعة الثانية يكبر المصلي خمس تكبيرات بخلاف تكبيرة القيام، ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر من الذكر ويتمم الركعة الثانية إلى آخرها.
  • قول علماء الحنفية قالوا بأن يبدأ المسلم بالصلاة بتكبيرة الإحرام ويتبعها مباشرة بثلاث تكبيرات، ثم يقرأ فاتحة الكتاب وما تيسر من الذكر، ثم يكبر للركوع ويتم الركعة، ثم يقوم للركعة الثانية فيقرأ فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، فيكبر بعدها ثلاث تكبيرات والتكبيرة الرابعة هي تكبيرة الركوع ويتم بعدها الركعة الثانية.
  • قول علماء المالكية والحنابلة يجب على المسلم أن يكبر تكبيرة الإحرام ويلحقها بعد ذلك بست تكبيرات، فيكونوا بذلك سبع تكبيرات، وليقرأ بعدها فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن الكريم ويتم الركعة إلى آخرها، ومع الركعة الثانية يكبر المسلم تكبير الانتقال ويليها بخمس تكبيرات ويقرأ الفاتحة ويتم باقي الركعة.

وبعد أن ينتهي الخطيب من الصلاة يخطب بالناس ويذكرهم ويعظهم، فقد روى البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله قال “كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى، وأول شيء يبدأ به الصلاة، ثم ينصرف فيقوم مقابل الناس والناس جلوس على صفوفهم فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم، وإن كان يريد أن يقطع بعثاً أو يأمر بشيء أمر به ثم ينصرف”.

الأحاديث الواردة في عدد تكبيرات العيد كاملة مكتوبة

توجد الكثير من الأحاديث المرفوعة التي تقضي بأن عدد تكبيرات العديد، سبع تكبيرات في الركعة الأولى غير تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات بغير تكبيرة القيام، والأحاديث في ذلك هي/

  • عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنهما قَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “التَّكْبِيرُ فِي الْفِطْر، سَبْعٌ فِي الْأُولَى، وَخَمْسٌ فِي الْآخِرَةِ، وَالْقِرَاءَةُ بَعْدَهُمَا كِلْتَيْهِمَا” رواه أبو داود، ونقل الترمذي عن البخاري أنه صحح هذا الحديث، وحسنه النووي في “الخلاصة”، وصححه الألباني في “صحيح أبي داود”.
  • وعَنْ كَثِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (كَبَّرَ فِي الْعِيدَيْنِ فِي الْأُولَى سَبْعًا قَبْلَ الْقِرَاءَةِ، وَفِي الْآخِرَةِ خَمْسًا قَبْلَ الْقِرَاءَةِ) رواه الترمذي، وقال “وفي الباب عن عائشة، وابن عمر، وعبد الله بن عمرو.
  • قال النووي رحمه الله “مذهبنا أن في الأولى سبعًا، وفي الثانية خمسًا، وحكاه الخطابي في “معالم السنن” عن أكثر العلماء، وحكاه صاحب الحاوي عن أكثر الصحابة والتابعين، وحكاه عن ابن عمر، وابن عباس، وأبي هريرة، وأبي سعيد الخدري، وغيرهم خلق كثير وحكاه المحاملي عن أبي بكر الصديق، وعمر، وعلي، وزيد بن ثابت، وعائشة رضي الله عنهم.

جميع صيغ تكبيرات العيد كاملة مكتوبة 1443 هـ

جمعنا لكم صيغ تكبيرات العيد مكتوبة لعيد الأضحى عام 2022/ 1443 هـ، وهذه جميع الصيغ الواردة في تكبيرات العيد عن العلماء والسلف الصالح/

  • “الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر، ولله الحمد”.
  • “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا”.
  • “الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر”.
  • “الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد الله أكبر وأجل الله أكبر ما هدانا”.
  • “الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيراً والحمد لله كثيراً وسبحان الله بكرة وأصيلاً، لا إله إلا الله، وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون”.
  • “الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر ولله الحمد”.

صور صيغ تكبيرات العيد مكتوبة

نوفر لكم أيضًا عبر هذا المقال من موقع المنهاج، أغلب الصيغ الواردة في تكبيرات العيد كاملة مكتوبة في صور، لمن يرغب في ذلك سواء بنشرها بين الصفحات وأصدقائه لنيل الثواب والأجر أو من يقوم بالقراءة منه، وهذه نخبة من أفضل الصور.

تكبيرات العيد كاملة ساوند كلاود

لهواة الاستماع لتكبيرات العيد خلال أيام الشعر من ذي الحجة ومراسم الحج، وكذلك لمن يرغبون في بثها عبر مكبرات الصوت في المنازل والطرقات تعظيمًا لحرمات ولشعائر الله، نوفر لكم نخبة مميزة من صيغ تكبيرات العيد كاملة من خلال موقع الساوند كلاود، لنخبة من أفضل الأصوات العذبة والصيغ المختلفة اللهجات لتناسب جميع المسلمين من شتى بقاع الأرض، ولم يبحث عن تكبيرات العيد بصيغة بعينها سيجد بينهم ضالته، وهذه نخبة من أفضل تكبيرات العيد

  • تكبيرات العيد من الحرمين ““.
  • تكبيرات العيد بصوت مشاري بن راشد العفاسي ““.
  • تكبيرات العيد المنشد عمر العمير ““.
  • تكبيرات العيد كاملة من الإذاعة المصرية ““.
  • تكبيرات العيد كاملة لمدة ساعة كاملة ““.
  • تكبيرات العيد كاملة بالشرح طريقة الشامية الجامع الأموي.
  • تكبيرات العيد بصوت فريق الوعد الفني.
  • تكبيرات العيد بمصر.
  • تكبيرات العيد بصوت المنشد مصطفى أبو رواش.
  • تكبيرات العيد كاملة من الحرم المكي .
  • تكبيرات العيد والعشر من ذي الحجة.
  • تكبيرات العيد للفنان يحيى حوي.
  • تكبيرات العيد بصوت الحجاج.
  • تكبيرات العيد لمدة نصف ساعة بصوت ملائكي.
  • تكبيرات العيد بصوت علي بن أحمد الملا.
  • تكبيرات العيد بصوت فرق أبو شعر.
  • تكبيرات العيد بصوت محمد فؤاد.
  • تكبيرات العيد بصوت علي رسلان.
  • تكبيرات العيد بالشرح طريقة العراقية.