صورة رشاش العتيبي الحقيقية، الذي يبحث عنه الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لمطابقة واقتراب الصورة التي ظهرت فيها شخصية رشاش العتيبي في المسلسل السعودي الضخم رشش الذي أنتج في العام الحالي 2022 من قبل شبكة مجموعة قنوات ام بي سي السعودية، وتسليط الضوء على هذا الموضوع. لنرى جوانب هذه الشخصية التي سادت خلال الثمانينيات من القرن الماضي.

صورة رشاش العتيبي الحقيقية

وعرض مسلسل “آلة” المجرم رشاش العتيبي بشكله الحقيقي منذ الصغر وحتى الشيخوخة. باقي زملائه في السلك، لكنه انشق عنهم بعد فترة وجيزة من التحاقه بوظيفته، ليتفرغ مع إخوته وأبناء عمومته وأعمامه لتشكيل عصابته المكونة من ستة أعضاء، وهم (قحص الشيباني)، محل الشيباني، سلطان الشيباني، مصلح الشيباني، قايد النفيعي)، وكان العنصر السادس بينهم وقائدهم قائدهم. تعتبر العصابة من أخطر الظواهر في تاريخ السعودية لما تقوم به من أعمال تخريب متكررة وإثارة مخاوف الناس، بالإضافة إلى عمليات السطو المسلح والسرقة تحت تهديد السلاح، بعد تمويه ومراقبة المسافرين على الطرق السريعة التي تربط المدن السعودية، تم تصوير مدفع رشاش وعصابته على صورتهم. الصورة الحقيقية التي تقوم على مبدأ قطع الطرق وانتهاك حرمات الناس وسرقة أموالهم، وانتشرت على شبكة الإنترنت صور شخصية عديدة لمدفع العتيبي الرشاش، كان أبرزها الصورة التالية

سبب تجمد رشاش العتيبي

الصورة الحقيقية لبندقية رشاش مقطوعة الرأس ومصلوبة لمدة أسبوع داخل ساحة الصفاة بالرياض، حملت رسالة من حكومة السعودية إلى كل من توسل لنفسه لارتكاب الكبائر وانتهاك المقدسات. في انتهاك للقانون والأعراف العامة في بلد محافظ مثل السعودية، لم تتردد الحكومة السعودية في بذل الجهد المطلوب حتى اعتقاله وجميع أفراد العصابة.

من هي رششة العتيبي من السيرة الذاتية

هو رشاش بن سيف بن مبارك الشيباني البرقاوي العتيبي، سعودي الجنسية، من مواليد حلبان بمنطقة القصيم. ولد في 20 سبتمبر 1960، وأُعدم في أكتوبر 1989، عندما ظهرت الصورة الحقيقية للمدفع الرشاش في منتصف الثمانينيات من القرن العشرين، في صورة مجرم. بدأ عصابة خطرة، ذات ميول إجرامية ماكرة لا توصف، نشاطه الإرهابي بين عامي 1986 – 1989، بعد أن شكل عصابة إجرامية مكونة من ستة أفراد يعملون تحت إمرته، تربطه بهم علاقة قرابة بينهم شقيقان وأشخاص من رفاقه. أبناء العم والأعمام، ونصبوا الكمائن على الطرق الصحراوية السريعة، التي انتشرت خارج أسوار المدن الكبيرة، حيث مارسوا النهب والسرقة والسرقة بالإكراه. والصلب لمدة أسبوع علنا ​​في ساحة الصفاة وسط الرياض في أكتوبر من العام 1989 م.