قصة فرح اكبر الكويت بالتفصيل،  والتي انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية عبر الإنترنت والإعلام الكويتي والخليجي، والقضية التي طالت قلوب جميع أبناء الشعب الكويتي إلى حد كبير، الأمر الذي أدى إلى غليان الشارع الكويتي واندلاع احتجاجات وتظاهرات حاشدة تطالب بالانتقام وإعادة الحق بالدم لأصحابه، وبسبب حساسية الموضوع وأهميته، فقد اهتم بالقصة كاملة وقراءة تفاصيلها. لنقلها للجمهور بكل شفافية.

قصة فرح اكبر الكويت بالتفصيل

تتمثّل قصة فرح أكبر الكويت في جريمة قتل شنيعة شابة كويتية تدعى فرح أكبر على يد مجرم وقاتل لأسباب مجهولة. أنها تعرضت سابقًا لأية مشاكل في حياتها، وبدأت قصتها عندما كانت تمشي مع ابنتيها أثناء مراقبتها من قبل القاتل الذي تمكن بشرح طريقة أو بأخرى من الحصول على جميع المعلومات الخاصة بها، كما حاول التواصل معها أكثر من مرة، لكنها واجهته بالمنع المتكرر، خاصة بعد أن بدأ في تهديدها دون جدوى، مما أجبرها على رفع بلاغ ضده أمام الشرطة، حيث تم استدعاؤه إلى مركز الشرطة. وتعهد بعدم الاعتداء عليها مرة أخرى، لكنه لم يلتزم بتعهده واستمر في ملاحقتها وقدم عدة بلاغات ضده، وهنا بدأ يهدده بقتلها. وجميع أفراد عائلتها، وبالفعل كان لديه عدة محاولات فاشلة لقتلها، وفي السابع من رمضان الماضي، تعقبها عندما خرجت في رحلة في سيارتها مع ابنتيها، وفجأة دخل سيارتها وذهب. طعنوها عدة مرات مباشرة في صدرها أمام عيني ابنتي. هوذا الفتاتان الصغيرتان، حيث تبلغ أكبرهم أحد عشر عامًا، تم القبض على القاتل فيما بعد ومحاكمته. اعترف بذنبه وعزمه على القتل العمد، مما دفع القاضي إلى الحكم عليه بالإعدام شنقاً.

من هي فرح حمزة أكبر

بعد التعرف على قصة فرح أكبر، الفتاة الكويتية التي تحمل الجنسية الكويتية، والتي تعرضت لأبشع جريمة في تاريخ الكويت، سنتعرف على كل ما يتعلق بفرح أكبر. تبلغ من العمر إحدى عشرة سنة، وقد قُتلت على يد مجرم في السابع من رمضان الماضي، وبثت قناة كويتنا مقطع فيديو لشقيقة فرح أكبر على حسابها الخاص على تويتر، تحدثت فيه عن تفاصيل سابقة لقتلها، إذ وأكدت شقيقة الضحية الاتهام مرارًا وتكرارًا. وادعى القاتل أنه قام بعدة محاولات فعلية فاشلة لقتلها بالإضافة إلى تهديداته المتكررة لها ولأسرتها. أشعل ردها المتكرر عليه نيران الغضب وحب السيطرة والاستحواذ، مما دفعه إلى اختطاف أختها البريئة فرح حمزة أكبر وقتلها بدم بارد بهدف إشباع رغبته الداخلية في الانتقام منها وعائلتها. .

سبب مقتل الضحية فرح حمزة أكبر

من خلال فحص ملابسات القضية ومزاياها، اتضح لنا أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت عددًا كبيرًا من الشائعات والتكهنات حول الدوافع وراء مقتل هذه الفتاة. واتفقت الغالبية العظمى على أن السبب كان الانتقام منها، وهذا ما أكدته أختها من قبل عندما تحدثت عن وجود أمر استدعاء. عرضته فرح عليه لمحاولة قتلها. وقبل وصولها إلى موعد المحاكمة لجأ المتهم إلى إغواء فرح وخطفها ودخول سيارتها برفق وطعنها مباشرة في صدرها بعدة طعنات قوية. هذه قصة فرح اكبر الكويت وسبب قتلها.

معلومات عن قاتل فرح أكبر المحكوم عليه بالإعدام

فهد صبحي محي الدين، كويتي الجنسية، ولد في الكويت عام 1991. يبلغ من العمر ثلاثين عاما. يذكر أن هناك إفادات من جيران فهد وبعض أقاربه تفيد بأنه شخص مزاجي وسيئ السمعة اجتماعيا، ويقال إن فهد ذهب إلى منزلها وطلبها من أهلها. أراد الارتباط بها، لكنه واجه رفضًا ورفضًا متكررًا، حتى بدأ في تهديدها وأفراد أسرتها أكثر من مرة، لكن اعتراف القاتل كان له الأثر الأكبر في توضيح ملابسات القضية بشكل أكثر دقة. اعترف فهد بأن فرح أكبر لم تكن سوى ضحية وليس لها علاقة بالقصة. والتي تنطوي على دوافع الانتقام من أختها المحامية التي تمكنت من كسب قضية ضده بتهمة الشروع في القتل، وهذا ما أكدته زوجته السابقة، أنه قد مرت به أكثر من مرة واعتدى عليها في الشارع. .

تفاصيل محاكمة قاتل فرح أكبر الكويت

بعد إلقاء القبض على فهد صبحي محيي الدين قاتل فرح أكبر، وخضع لإجراءات محاكمة اعترف خلالها بتفاصيل وقصة فرح أكبر الكويت، أصدرت محكمة الجنايات الأولى في الكويت حكمًا نهائيًا بالحكم عليه بالإعدام. الشنق، يوم الثلاثاء 6 يوليو / تموز من العام 2022، وأصدر الحكم في الجلسة القادمة برئاسة المستشار القانوني فيصل الحربي، حيث ورد في شرح ملابسات القضية التي تعرض لها الجاني فهد. استدرج فرح حمزة أكبر إلى جهة مجهولة وفي وضح النهار ارتكب فعلته الشريرة وقتلها خلال شهر نيسان / أبريل. الضحية تبلغ من العمر اثنين وثلاثين عامًا، وهي من أفراد عائلة مكونة من زوج وزوجة وابنتين، وهي أيضًا عضوة في هيئة التدريس بالكويت.