رها محرق السيرة الذاتية ويكيبيديا ، التي حققت نفسها كالمرأة السعودية القوية، حيث قامت النساء السعوديات في الآونة الأخيرة بفعل غزير لإثبات أنفسهن، وأنهن قادرات على المشاركة في جميع المستويات والأنشطة على مستوى السعودية السعودية والعالم أصبحت المرأة السعودية اليوم عضوًا فاعلًا في بناء المجتمع بعد أن غيرت نظرة العالم كله لدور المرأة في الحياة، ونحن بدورنا سننقلك بين السطور التالية في موقع المنهاج بحيث يمكننا التعرف على السيدة راحة المحرق عن كثب وما هي سيرتها الذاتية.

رها محرق السيرة الذاتية ويكيبيديا

رها المحرق سيدة سعودية متميزة في مجال تسلق الجبال. تمكنت راحة من تحقيق المستحيل من خلال الوصول إلى قمة جبل إيفرست عام 2013، ودخلت التاريخ كأول امرأة من السعودية تتسلق أعلى قمة جبلية في العالم “إفرست”، لكنها السعودية ليست الوحيدة التي حاولت للصعود إلى القمة، هناك خمس سعوديات أخريات حاولن الوصول إلى القمة دون نجاح، وعدد الأشخاص الذين حاولوا الوصول إلى قمة جبل إيفرست، أعلى قمة في جبال الهيمالايا، تجاوز 3 آلاف شخص منذ عام 1953، السنة التي سُمح خلالها للمتسلقين بالصعود إلى قمة إيفرست قبل أن تصل راحة إلى قمة إيفرست، كان حلمها أن تتسلق سبع قمم في العالم، وبالفعل تسلقت عدة قمم داخل قارات العالم مثل أوروبا وروسيا، و صعدت إلى أعلى قمة في جبل كليمنجارو الواقعة في تنزانيا، بالإضافة إلى صعود أعلى قمة في سلاسل جبال أنتاركتيكا وأعلى قمة جبلية في الأرجنتين، حيث قامت بجميع هذه المهام. ن سنة ونصف فقط.

يتجسد حلم راحة الحقيقي في تحقيق نفسها وإقناع العالم بقدراتها المتميزة عن أقرانها. العالم.

مكان عيش رها المحرق

السيدة / رها المحرق مقيمة في مدينة جدة في الجزء الغربي من السعودية، لكنها في الوقت الحالي تقيم في دبي، وقد أكملت مؤخرًا دراستها الجامعية.

راحة المحرق تواجه قيود المجتمع

وذكر فريق التسلق، والذي كانت رها أحد أعضائه، أن رها عانت كثيرًا خلال المهمة، حيث بذلت جهودًا مضنية في محاولة للتغلب على المزيد من الصعوبات والتغلب عليها من أجل تحقيق هدفها بالوصول إلى أعلى قمة في المنطقة، جبال الهيمالايا، خاصة في ظل البيئة المحافظة التي نشأت فيها، والتي تم فرض قيود كثيرة عليها وعلى المرأة السعودية، ونشر موقع الفريق أن مهمة إقناع أسرة راحة للسماح لها بالمشاركة في الفريق في تسلق الجبال، قمة إيفرست “كانت تحديًا كبيرًا مثل تحدي الجبل نفسه”، لكن الأسرة تقدم حاليًا كل الدعم الذي تحتاجه راحة تمامًا فيما يتعلق بهذا النجاح، صرحت راحة بالكلمات التالية “لا يهمني أن أكون أولاً، طالما أنها تلهم شخصًا آخر للعودة مرة أخرى “.

رياضة تسلق جبل إيفرست لدعم التعليم في نيبال

رها محرق عملت ضمن مجموعة من عشاق التسلق ضمت في عضويتها لأول مرة ثلاثة عرب يحاولون تسلق إيفرست وهم رها محرق من السعودية، ورجل من قطر وآخر من فلسطين يحاولون الوصول إلى القمة، إنجاز تاريخي في حياتهم، بينما تمكن 35 أجنبيًا من نيبال و 29 شخصًا من قيادة نيبالي تسلق جبل إيفرست خلال هذا الشهر، والذي يعد بدوره موسمًا خاصًا لتسلق جبل إيفرست بامتياز، بغض النظر عمن هي راحة المحرق السيرة الذاتية، وتسلق جبل إيفرست، جاء جبل إيفرست من قبل الفريق الذي كانت راحة عضوًا نشطًا فيه في إطار سعيه الدؤوب لجمع مليون دولار بهدف تحقيق الدعم للعملية التعليمية في دولة نيبال، أين ت عيشراحة المحرق

مسيرة راحة المحرق

رها المحرق متسلقة جبال سعودية، وكما ذكرنا سابقًا، راحة هي أول امرأة سعودية تمكنت من الوصول إلى قمة إيفرست خلال عام 2013، وأصغر متسلقة جبال في الوطن العربي، وعمرها 33 عامًا فقط. منذ سبتمبر 2022، وعملت كمصممة جرافيك منذ سبتمبر 2011، بدأت رها مسيرتها الرياضية في عام 2004 عندما حصلت على ترخيص من دولة الإمارات العربية المتحدة يسمح لها بممارسة الغوص، مرة واحدة في حياتها.

في المؤتمر الأولمبي العاشر عملت رها كمتحدثة رسمية باسم “اللجنة الأولمبية الدولية” ومتحدثة في منتدى “مينا سبيكرز”، أيضًا في الفترة ما بين 2011-2022، وشغلت منصب المدير الفني لـ “ليو بورنيت، الوكالة بين عامي 2008-2011، وعملت أيضًا في مجال تقديم البرامج، حيث شاركت في تقديم برنامج” مغامرات “السعودي في عام 2022. وفي عام 2017، منحتها دولة الإمارات العربية المتحدة لقب” امرأة من العام “، وحصلت على نفس اللقب من مجلة” إسكواير “، بالإضافة إلى فوزها بلقب” أول سعودية وأصغر عربية تكمل تسلق القمم السبع “عام 2022. السيدة / رها محرق حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال في التخصص الجديد للقيادة النسائية عام 2016 من جامعة سينرجي في دبي، كما أنها حاصلة على درجة البكالوريوس في مجال الاتصالات المرئية التي حصلت عليها من أم الجامعة الأمريكية بالشارقة.

عن والدة راحة المحرق

خلال رحلة العودة لراحة حسن محرق إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة على متن طائرة خاصة قادمة من دبي، بعد النجاح التاريخي الذي حققته في تسلق جبل إيفرست، استقبل أفراد الأسرة عدد من أصدقائها المقربين، وكانوا في استقبالهم، علم السعودية في حوزتهم، وباقات الورد أعربت والدة راحة السيدة ياسمين الألفي عن خوفها على سلامة ابنتها خلال الفترة التي قضتها في مهمة التسلق الخطيرة، وساعدها تصميمها في الوصول إلى هدفها بالصعود إلى قمة الجبل. وأوضح الألفي

لقد أثبتت راحة للعالم قدرة المرأة السعودية على تحقيق طموحاتها، وأن ما فعلته ابنتها يتطلب المثابرة والعزم والصبر والاجتهاد أثناء التدريب وتحديد الأهداف “، وأضافت “ما توصلت إليه هو دعم والدها وشقيقها الأكبر محمد وشقيقتها إيمان وأصدقائها ومعلميها”.

وذكرت الألفي أن راحة تلقت عددًا من العروض التجارية، لكنها رفضتها جملة وتفصيلاً، معتقدةً أن ما قدمته ليس سوى هدية لوالدها وبلدها. كما أوضحت

لدى راحة هوايتها المفضلة “الفن التشكيلي” بالإضافة إلى ميلها لتربية الحيوانات الأليفة وحب تسلق الجبال وممارسة الرياضة اليومية، عن الفتاة السعودية.