أسباب وفاة الشاعر سعدي يوسف، صادمًا للعديد من محبي هذه الشخصية العربية المعروفة في مجال الأدب والشعر، ومن الأخبار التي تخفي الألم والحزن في جيبها. يموت في دول أجنبية، حيث كان يعتبر من رموز الثقافة العربية الداعية للقضايا الإنسانية.

أسباب وفاة الشاعر سعدي يوسف

سبب وفاة الشاعر سعدي يوسف معاناته التي استمرت عدة سنوات قضاها بمرض عضال. وكان الشاعر الراحل سعدي يوسف في مقبرة “هاي جيت” بلندن اليوم الاثنين 14/6/2022، ودون حداد، حسب رغبة الراحل التي عبر عنها في وصيته.

الشاعر سعدي يوسف السيرة الذاتية

الشاعر سعدي يوسف كاتب وشاعر ومترجم عراقي من مواليد البصرة عام 1934. تخرج الشاعر الراحل من دار المعلمين العليا ببغداد عام 1954 بعد حصوله على الدرجة الفخرية في الأدب واللغة العربية. عمل يوسف في مجال التدريس والإعلام قبل مغادرته العراق لأول مرة في حياته خلال السبعينيات، وقبل وفاته كان يوسف مقيمًا في بريطانيا منذ عام 1999. وفاز المرحوم السعدي يوسف بعدة جوائز شعرية، من أهمها وهي جائزة الأمير سلطان بن علي العويس التي جُردت منها فيما بعد، بالإضافة إلى الجائزة الإيطالية العالمية وكفافي التي منحتها له الجمعية الهلنستية.

السيرة الذاتية للشاعر سعدي يوسف

خلال عام 2005 حصل سعدي يوسف على جائزة فيرونيا التي نالها كأفضل كاتب أجنبي في ذلك المهرجان الإيطالي، وفي عام 2008 حصل على جائزة جديدة باسم متروبوليس داخل مدينة مونتريال بكندا. عضو في هيئة تحرير مجلة بانيبال المعروفة بالأدب العربي الحديث.

اعمال الشاعر سعدي يوسف

قبل أن يودعنا الشاعر السعدي يوسف، ترك لنا مكتبة كبيرة من الشعر العربي تتكون من 35 كتابًا، بدأها مع جماعة “القرصنة” عام 1952 وانتهت بفرقة “صلاة الوثنية” خلال عام 2004. بالإضافة إلى تفوقه في ترجمة أكثر من 10 كتب أدبية لشعراء مشهورين وشهرة العالم من أهمها “أوراق العشب” للكاتب العالمي والت ويتمان عام 1979 و “الحليب المسكوب” للشاعرة الكبيرة سارة ماجواير.، وهو آخر ما ترجمه عام 2003.

ولم يقتصر مجال الترجمة بالنسبة للراحل على الأدب أو الشعر، بل امتد إلى الروايات أيضًا. ترجم 14 رواية شهيرة على مستوى العالم، آخرها رواية “يوميات الأذى” التي ترجمها عام 2005، ومن ناحية أخرى ترجمت بعض كتبه الأدبية إلى العديد من لغات العالم، الإنجليزية. والإيطالية. والألمانية، والتي بدورها ساهمت في نقل الصورة الصحيحة للأدب العربي إلى تلك البلدان، حيث تمت كتابة العديد من الدراسات الأدبية والمحتويات والأطروحات الجامعية.