من هي زوجة عبدالله صلاح عبدالرحمن مغربي السيرة الذاتية، خلال الساعات القليلة الماضية، في جمع المعلومات الشخصية عن السيد عبد الله صلاح عبد الرحمن المغربي، على خلفية تعيينه في منصبه الجديد، وبناءً عليه، سيوفر لك الفرصة التعرف على زوجة عبد الله صلاح عبد الرحمن المغربي وما هو منصبه الجديد، من خلال تزويدك بالبيانات الشخصية المتوفرة عنه وعن أسرته.

من هي زوجة عبد الله صلاح عبد الرحمن المغربي

تعتبر زوجة عبد الله صلاح عبد الرحمن المغربي مجهولة الهوية في وسائل الإعلام، حيث يوجد العديد من الشخصيات العامة والمشهورة، الذين يفضلون إبقاء حياتهم الشخصية بعيدة عن الأضواء والشهرة، ومن بينهم عبد الله المغربي الذي روى عدة. سنين مضت. معاناة أسرته من الهجرة، في روايته المنشورة عام 2015 بعنوان من جرجرة إلى الكرمل تجربة عائلة جده عبد الرحمن المغربي بالهجرة والهوية.

من هي زوجة عبدالله صلاح عبدالرحمن مغربي السيرة الذاتية

كاتب وكاتب من أصل وجنسية جزائرية، مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة/

يعتبر عبد الله المغربي من الكتّاب المجتهدين الذين استقطبوا معظم موضوعات كتاباتهم من معاناة الفقر والنزوح. تعود أصوله إلى مدينة جرجرة الجزائرية التي هاجر منها جده عبد الرحمن إلى فلسطين، ومنها إلى الإمارات العربية المتحدة.

قرار بتعيين الدكتور عبدالله المغربي وكيلاً لقطاع الدراسات والبحوث

تنفيذا للمرسوم التشريعي الصادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة “حفظه الله”، يوم الأربعاء الموافق 22 سبتمبر من العام الجاري 2022، بتعيين السيد عبد الله صلاح عبد الرحمن المغربي وكيلاً للوزارة وزارة الرئاسة لقطاع الدراسات والبحوث، تقديراً من دولة الإمارات للجهود والخدمات التي قدمها في الدولة من الناحية السياسية والأدبية.

رواية للكاتب عبد الله صلاح المغربي من جرجا إلى الكرمل

ولا تعتبر رواية من جرجرة إلى الكرمل سيرة ذاتية كما يعتقد البعض، لأنها خرجت عن هذا النمط ودخلت في القضايا السياسية والاجتماعية التي مرت بها الأسرة في تلك الظروف. باستخدام مزيج جديد ومثير للاهتمام، قام خلاله بدمج المواد العلمية وطرق الصياغة الأدبية الشيقة.

كما تبدأ القصة بجرجرة الجزائر التي تعرض شعبها للتعذيب والتهجير على يد الاستعمار الفرنسي، وهاجر لأول مرة إلى بلاد الشام وتحديداً إلى فلسطين، وهناك عانوا من وطأة الاحتلال الصهيوني الذي حرمانهم من الجنسية الفلسطينية في الشتات، ونتيجة للظروف القاسية في تلك البلدان، هاجروا للمرة الثانية في عدة اتجاهات، وكانت وجهة عائلة الكاتب نحو الإمارات العربية التي يقيم فيها حاليًا.