حكم المولد النبوي في المذاهب الاربعة ، حكم يخص كل مسلم، وأنه من المهم في حياة المسلمين معرفة حكمه وأحاديث العلماء عنه، وانتشار الأعياد والاحتفالات والغناء في مدح الرسول، وذلك من منطلق حب المسلمين للنبي – صلى الله عليه وسلم – وكان لا بد من بيان حكم المولد النبوي، للمسلمين وفي المذاهب الأربعة، ببيان تفضيل الرسول على أمته وأحاديث بعض العلماء عن المولد.

حول ولادة الرسول

ولمعرفة حكم المولد النبوي في المذاهب الأربع، يجب على المسلم أن يعرف تاريخ ولادة النبي، لأن العلماء لم يتفقوا على تاريخ المولد – صلى الله عليه وسلم – لذلك كان يوم ولادته موضع تساؤل عند الكثيرين، واتفق العلماء على أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ولد يوم الاثنين، وهذا في الصحيح الثابت، واتفقوا على أنه ولد فيهن سنة الفيل، وغلب الرأي في الشهر ربيع الأول، أما نقطة الخلاف بين العلماء فهي في يوم ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم من شهر ربيع الأول، اليوم الثاني، وقيل في الثامن وقيل في الثاني عشر، وهو مشهور بين المسلمين، ويبقى علم اليوم الصحيح عند الله، ومجرد تحديده اجتهاد واتباعه، الروايات الواردة في هذا الأمر، والله ورسوله أعلم.

حكم المولد النبوي في المذاهب الاربعة

ولحكم المولد النبوي في المدارس الأربع شكلان رئيسيان، أحدهما محرم بإجماع المذاهب الأربعة، ويختلف فيه بين الإباحة والرفض، إذ لم يتفق العلماء على هذه المسألة، ولكل شكل أحكامه وضوابطه الخاصة، في عيد مولد الرسول الكريم، يصحبه منكرات ومحرمات، مثل اختلاط الرجال بالنساء، أو احتفال المسلمين باستعمال الآلات الموسيقية والأناشيد المحرمة شرعاً، أو المبالغة في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصلى الله عليه وسلم – ودعوته شيئًا من صفات الألوهية والربوبية، وهنا يدخل الناس في النهي المطلق وقد يقودهم الأمر إلى الشرك بالآلهة، وهذا الشكل من الاحتفال حرمته الشرع الكرام، والكثير من الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – ويطعمون الطعام إن وجد، والكثير من الحسنات، جمهور العلماء، ومنهم من كرهها، وقالوا إنها بدعة ومعرفة عند الله.

دليل على جواز المولد النبوي

وقد قدم العلماء الذين أذنوا بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف أدلة كثيرة، منها

  • كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يصوم يوم الاثنين، فلما سئل عن ذلك، أخبر أنه يوم ولادته، واعتبر العلماء أن هذا من علامات الاهتمام. يوم ولادته وقيامته بعبادة بلا شر.
  • وقد أمر الله تعالى الناس بالسعادة والرضا بالرحمة، وبعث الرسول صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين.
  • وأمر الله عباده أن يمجدوا شعائره وشعائر الإسلام، واعتبر أهل العلم أن الاحتفال بعيد ميلاده من تكريم شعائر الله.
  • وروي أن أبو جهل أفرج عن جارية يوم نزل النبي صلى الله عليه وسلم بفرح بهذا الخبر.

الدليل على عدم جواز المولد النبوي وكراهيته

وحكم الميلاد على الراجح أربع مذاهب الكراهة والنهي. ومن بين الأدلة التي أخذها العلماء على عدم جواز عيد الميلاد ما يلي

  • لم يحتفل النبي – صلى الله عليه وسلم – وأصحابه وأتباعه بالمولد النبوي.
  • ولو كان الاحتفال بالمولد النبوي نفعًا لأبلغه الرسول صلى الله عليه وسلم، فهو خير من نقله.
  • والاحتفال بعيد الميلاد بدعة قدمها العبيدون الذين اعتبرهم العلماء خارج العقيدة وابتعاداً عن سبيل رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وقد تم الدين بحضور النبي – صلى الله عليه وسلم – ومن زاده وأدخل شيئا فلا يجوز.

مجموعة أقوال أهل العلم في حكم المولد النبوي

مع اختلاف حكم المولد النبوي في المذاهب الأربعة، اختلفت أقوال العلماء بين المنهي والنهي، وبين من أجازه وأجازه، واعتمد كل منهم على الأدلة والأدلة التي قدمها، في قوله.

أقوال المأذون لهم بالمولد النبوي الشريف

  • قول الإمام السيوطي أصل عمل المولد وهو جمع الناس وقراءة ما هو سهل من القرآن، ورواية الخبر الواردة في أصل الأمر النبوي. – صلى الله عليه وسلم – والآيات التي نزلت عند ولادته، ثم يمدهم بطعام يأكلون ويغادرون دون أكثر من ذلك. من البدع الحسنة التي يثاب صاحبها من أجل تمجيد الرسول – صلى الله عليه وسلم – والتعبير عن الفرح والبهجة بميلاده الكريم.
  • قال الدكتور نوح القضاة، مفتي الأردن لا شك أن ولادة الرسول – صلى الله عليه وسلم – من أعظم الهبات التي منحنا الله إياها، ومن أغزر النعم التي أظهرها في هذه الأمة ؛ لنا أن نفرح بميلاده صلى الله عليه وسلم.
  • قال الدكتور وهبة الزحيلي إذا اقتصر المولد النبوي على قراءة القرآن الكريم، وتذكير الناس بأخلاق الرسول – صلى الله عليه وسلم – وتشجيع الناس على الالتزام بتعاليم الإسلام. وحثهم على أداء الواجبات والأخلاق الدينية، ولا مبالغة في المديح أو الإطراء، إذا كان هذا الاتجاه في الواقع لا يعتبر بدعة.

أقوال من يمنعون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

  • يقول ابن عثيمين لا يُعرف تاريخ ميلاد النبي – صلى الله عليه وسلم – قطعيًا، بل أكد بعض العلماء أنها ليلة التاسع من ربيع الأول، فلا أساس للاحتفال في اليوم الثاني عشر، يعلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد وضع الله طريقا واضحا لعبادته والاقتراب منه، فكيف يبرر الناس أن يرسموا طرق عبادتهم، لأن المولد هو بدعة مبتكرة حدثت بعد ثلاثة قرون من وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • يقول ابن تيمية إن ما يقوله البعض يشبه ما يفعله النصارى عند ولادة نبي الله عيسى – صلى الله عليه وسلم – وحب الرسول – صلى الله عليه وسلم – ما قد يفعله المسلمون. لا يؤجر على بدع ولادة النبي – صلى الله عليه وسلم – إنه عيد يختلف فيه الناس في مولده، وهذا الأمر لم يفعله السلف الصالحون، إن كان. حسنًا، كانوا سيفعلونه وهم أكثر استحقاقًا منا.

ما تاريخ المولد النبوي 2022

عيد المولد النبوي الشريف عام 2022 م / 1443 هـ، بحسب علم الفلك والتاريخ، يوم الاثنين 18 أكتوبر / 2022 م، الموافق 12 / ربيع الأول / 1443 هـ، مثل العديد من الدول الإسلامية، اعتبرها عطلة رسمية في البلاد تنتشر الاحتفالات وسط المسلمين وتكثر فيها البهجة والسعادة رغم اختلاف العلماء في بدعها وجوازها من عدمه إلا أن تلك الاحتفالات ما زالت قائمة إلى يومنا هذا.

من فضائل الرسول وفضله على أمته

من فضل الله وفضله أرسل في أمة الإسلام خير المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهو الرسول المختار والصبي المختار خاتم الأنبياء. والمرسلين، وقد ورد في حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال (أتيحت لي على الأنبياء ست مزايا عندي أحسن الكلام، وساعدني الخوف، وحلت لي الغنائم، وتطهرت الأرض من أجلي، وصرت مقدسا ومسجدا “، ومن فضائله صلى الله عليه وسلم

  • وأثنى الله على صفاته وأثنى على أخلاقه العظيمة ومن بينها الرحمة.
  • جعله الله من رسل الهمم.
  • أرسله الله إلى جميع الناس وكان خاتم الأنبياء والمرسلين.
  • رفع الله عز وجل فضله وذكره في الدنيا والآخرة.
  • النبي – صلى الله عليه وسلم – سيد بني آدم.
  • وهو أول من دخل الجنة، وقد خصه الله بالشفاعة والوسيلة والفضيلة.